8:10:45
في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن ضبيعة وعمرو بن عبد الله الجندعي البلاغ المبين في زيارة الأربعين.. إصدار جديد عن المركز في الليلة السابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس برنامج بعيون كربلائية: التكيات الحسينية في كربلاء المقدسة أبطال الطف: مسعود بن الحجاج وعبد الرحمن بن مسعود استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين في الليلة السادسة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس ندوة إلكترونية  ابطال الطف : نصر بن أبي نيزر  في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين
اخبار عامة / الاخبار المترجمة
08:45 AM | 2020-09-10 1770
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

صحيفة أفغانية: إستشهاد الإمام الحسين (ع) رسم الحدود بين الحق والباطل

أكّدت صحيفة "باختار" الأفغانية إن إستشهاد الإمام الحسين "عليه السلام" في يوم عاشوراء التاريخي الى جانب 72 من أفراد عائلته وصحابته المخلصين وسط صحراء كربلاء الحارقة على يد جيش يزيد، وقبولهم الإنتفاضة والشهادة بصدر رحب، قد رسم حدوداً بين المحارب من أجل الحق والآخر الداعي للباطل.

وقالت الصحيفة في مقال بقلم مديرها "م. أ. أنصاري" إن "هذا اليوم التاريخي قد رَوَته زوج النبي محمد (عليه وعلى آله الصلاة والسلام)، السيدة (أم سلمة)، بالقول إنه (في ليلة، جاء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و كان يحمل في يده قارورة تحمل تراب ذو لون ضارب الى الحمرة، وعندما سألته عنها، قال لها إنه (قد جيء به إلى مكان في العراق إسمه كربلاء، وهذه حفنة من تراب الارض التي سوف يستشهد عليها إبنه الحسين وآل بيته)، فطلب منها أن تحتفظ بالقارورة، مؤكداً لها إنه إذا تغير لون ترابها الى دم، فلتعلم أن الإمام الحسين قد استشهد، وهو ما حصل فعلاً بعد مغادرة الإمام إلى الكوفة وإستشهاده في العاشر من محرم الحرام".

وأضاف كاتب المقال، أنه "كما كان في بداية أمره، فقد عزم الإمام الحسين على منع الطاغية يزيد من المساس بالقضايا المهمة للمسلمين، معدّاً نفسه لمحاربة سوء سلوك هذا الطاغية، ومسارعاً إلى بذل نفسه وأتباعه في أرض كربلاء إبتغاء مرضاة الله، حيث كان الإيمان والجهاد هما حياته، فيما كانت حياة يزيد تغص بالفساد والجور".

وإختتمت الصحيفة مقالها بـ "دعوة الشعب الأفغاني المؤمن الى إستذكار أيام محرم الحرام وفقاً لما أمر به الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله)، بأداء العبادات ومنح الصدقات للفقراء والسلوكيات الخيرية الأخرى كزيارة الأضرحة والإستماع للخطب في المساجد والتكيات".

 

المصدر:   http://www.bakhtarnews.com.af/eng/social/item/43818-martyrdom-of-imam-hussain-and-his-72-colleagues.html

Facebook Facebook Twitter Whatsapp