مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!! الابعاد الاقتصادية لزيارة الاربعين بمنظور التنمية المستدامة في العراق

مركز كربلاء ينشر دراسة عن الآبار المائية في المحافظة... الجزء الثاني

10:54 AM | 2021-03-28 364
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

ذكرت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، وعبر دراستها المتخصصة بأهم الآبار المائية في مدينة أبا الأحرار "عليه السلام"، أن هذه الآبار تتوزع على إمتداد مساحة محافظة كربلاء المقدسة وشعبها الزراعية، لكنها ترتكز في ثلاثة نطاقات رئيسية.

وذكرت الموسوعة أن "النطاق الأول هو نطاق (كربلاء-النجف) والذي يشكّل الدعامة الأولى في الآبار المائية وعلى الرغم من حداثة حفر الآبار هنا والذي يعود إلى سنة 1985م إلا أنه أخذ اهتماماً متزايداً من المزارعين وذلك لغزارة إيراده املائي الذي يتراوح بين (10-15لتراً/ثا) وقلة عمقه الذي يتراوح بين (50-60متراً)"، مشيرةً الى أن "هذه الآبار المائية تأخذ إمتداداً شريطياً على إمتداد الطريق العام".

وأشار المحور الجغرافي للموسوعة الى أن "النطاق الرئيس الثاني من بين النطاقات المذكورة هو نطاق (كربلاء -الأخيضر) والذي تستخدم مياهه في خدمة الزراعة المحمية وإرواء الحزام الأخضر الذي يحيط بمدينة كربلاء المقدسة من جهتها الغربية بطول (27 كم) وعرض (100متر)، فيما يعد الجزء الأول من النطاق والمتمثل بمحور (كربلاء-معمل الثرمستون) البالغ طوله (18 كم)، من أهم المحاور لغزارة مياهه".

أما عن آخر النطاقات الخاصة بالآبار المائية في كربلاء، فهو نطاق "الأخيضر-عين التمر" والذي يشغل المرتبة الثالثة من حيث الأهمية بسبب وجود العيون المائية فيه، فضلاً عن عمق المياه التي يتراوح عمقها بين (70-150) متراً، وتتميز مياهها بإرتفاع تراكيزها الأيونية.

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور الجغرافي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 203.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com