8:10:45
في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين متى نشأت المجالس والمآتم الحسينية؟ تقرير عن (عكَد الدجاج )... أحد المعالم التراثية القديمة في كربلاء من المواقف الخالدة.. رسالة الإمام الشيرازي إلى عصبة الأمم بعد اندلاع ثورة العشرين مجلة السبط العلمية المحكمة تصدر العدد الثاني لسنتها العاشرة شخصيات كربلائية.. الشاعر الأديب الشيخ جواد الأصفر  "إبصار العين في أنصار الحسين" إصدار جديد عن المركز اعلان وظائف شاغرة  استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث تعزية في ذكرى استشهاد ولدي مسلم بن عقيل (عليهم السلام) كربلاء وثورة العشرين.. فتوى الجهاد، وحاضنة الثوار
اخبار عامة / الاخبار المترجمة
08:41 AM | 2023-09-16 693
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

مجلة باكستانية تستعرض مراحل إقامة مجالس العزاء الحسيني في شبه القارة الهندية – الجزء الخامس

في إطار توضيحها للتسلسل الزمني الخاص بنشوء وتطوّر المجالس الخاصة بإستذكار شهداء كربلاء الأبرار في شبه القارة الهندية، فقد ذكرت مجلة "تريبيون Tribune" الإلكترونية الباكستانية، أن من بين التقاليد الخاصة بهذه المجالس، إن لم يكن أهمها جميعاً، هو الشعر الحسيني بأنواعه المعروفة محلياً بـ "نوحة"، و"مرسية"، و"وسوز".

وقالت المجلة في مقال مفصّل لها ترجمه مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، إن "هذه الأشكال الشعرية تحكي قصة كربلاء وكل ما حدث لأهل بيت الإمام الحسين (عليهم السلام) وأصحابه الأبرار"، مضيفةً أن "تاريخ إحدى أشهر (المرسيات) والمعنونة بـ (كبراي جي زينب) يعود إلى القرن الثامن عشر، والتي كتبها الشاعر الهندوسي (مونشي تشونولال) بعد إعتناقه الإسلام، حيث ماتزال هذه (المرسية) تُتلى في مراسيم (شام غريبان) العزائية الحسينية حتى يومنا الحاضر".

وأضاف المقال أن "شعراء أورديين وفارسيين آخرين كانوا قد كتبوا أيضاً عن فاجعة كربلاء لعدة قرون، حيث كانت أول (مرسية) باللغة الأوردية بقلم الشاعر (محمد قولي قطب شاه) في القرن السادس عشر، والمعنونة بـ (تعال يا محرم، ودعنا نبكي ونحزن ونسفك دماءنا في ذكرى إمامنا)، فيما كان أشهر كاتب (مرسيات) باللغة الأوردية، هو (مير أنيس) والمنحدر من إقليم (لاكناو) الشمالي ذي الغالبية السكانية الموالية لآل البيت الأطهار (عليهم السلام)".

وبيّنت المجلة الباكستانية، أنه "الى جانب (مير أنيس)، فقد كتب معاصره الشاعر الليبرالي (ميرزا غالب) هو الآخر، قصائد في مدح الإمام الحسين (عليه السلام) الذي ينتسب إليه عن طريق والدته ذات الأصول الكشميرية، حيث كان إقليم كشمير حينها، بقعةً جغرافية ذات أغلبية سكانية شيعية".

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة