صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى كربلاء تحتضن حسينية للزوار الباكستانيين برعاية المرجع محسن الحكيم "ره" مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الموقع الدقيق لمحافظة كربلاء وحدودها الإدارية كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثالثة عشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة عدة مؤسسات حكومية لاغراض البحث العلمي رجال ثأروا لدم الحسين الشعور واللاشعور الانساني وعلاقته بالاعجاز القرآني ندوة الكترونية برعاية مركز كربلاء مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى لبحث وتطوير الشراكات العلمية كربلاء في الكتابات العالمية... المستشرق الإنكليزي "مارشال هودجسون" شذرات من حياة السيدة فاطمة المعصومة "عليها السلام" من علماء كربلاء الأعلام... الشيخ "عبد الأمير المنصوري" كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر تقرير عالمي يضع كربلاء ضمن أهم محافظات العراق المنتجة لمحصول البطاطس!! مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة كلية الزراعة بجامعة كربلاء وسائل إعلام إقليمية تتداول تقريراً لمركز كربلاء عن الإمام السيستاني "دام ظلّه"!! تهنئة.....ولادة السيدة معصومة - عليها السلام - دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية على قاعة مركز كربلاء للدراسات والبحوث... المفكر الإسلامي المصري "د. أحمد النفيس" يلقي محاضرة علمية متخصصة كيف كانت مدينة كربلاء في عهد المتوكل العباسي؟ دعوة حضور

كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة العاشرة

07:32 AM | 2021-06-08 55
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

ذكرت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، أن الحسين كان قد كتب الى زعماء الأخماس بالبصرة وأشرافها يدعوهم لنصرته مثل "الأحنف بن قيس" زعيم تميم، و"مالك بن مسمع" زعيم بكر بن وائل، و"المنذر بن الجارود "زعيم عبد القيس، و"قيس ين الهيثم "زعيم أهل العالية، و"مسعود بن عمرو" زعيم الأزد.

وقالت الموسوعة في إطار بيانها للمراحل التأريخية الخاصة بإطلاق الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب "سلام الله عليهم" لصرخته الثورية الخالدة على طريق الإصلاح في أمة جده النبي "صلى الله عليه وآله"، إن "الكتاب المرسل من سيد الشهداء (عليه السلام) قد أُسند الى (ذراع السدوسي)، ومولى للحسين إسمه (سليمان)، وفيه (أما بعد، فإن الله اصطفى محمداً على خلقه وأكرمه بنبوته واختاره لرسالته، ثم قبضه الله اليه، وقد نصح لعباده وبلغ ما أرسل به، وكنا أهله وأولياءه وأوصياءه وورثته وأحق الناس بمقامه في الناس، فاستأثر علينا قومنا بذلك فأغضينا كراهة للفرقة ومحبة للصافية ونحن نعلم أنا أحق بذلك المستحق علينا ممّن تولاه، وقد بعثت رسولي اليكم بهذا الكتاب، وأنا ادعوكم الى كتاب الله وسنة نبيه، فإن السنة قد أُميتت، وأن البدعة قد أُحييَّت، فأن تجيبوا دعوتي وتطيعوا أمري أهدكم سبيل الرشاد)".

ويضيف قسم التاريخ الإسلامي في الموسوعة، أنه "مما يظهر من رواية أبي مخنف، أن عديداً من أخماس البصرة كانت تتشيَّع، ومنها قبيلة عبد القيس، إذ كان منزل امرأة منهم يقال لها) مارية ابنة سعد (جعلت منه مألفاً يتحدثون فيه، ومنه خرج) يزيد بن نبيط (وهو من عبد القيس، فانتدب معه ابنينِ له، عبد الله، وعبيد الله، وانضم الى الحسين عند قدومه الى الكوفة، فدخل في رحله بالأبطح حسبما ذكره الطبري في كتابه تاريخ الرسل والملوك".

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، النهضة الحسينية، الجزء الثاني، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2019، ص 27.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com