كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟ سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد أحد إصدارات مركز كربلاء يكشف عن أسباب ومراحل تكفير أبي طالب "ع" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية صحيفة باكستانية: موقعة كربلاء هي أشد الأمثلة على قسوة بني البشر بعد (40) عاماً من خدمتها لأهالي وزوار كربلاء... حسينية تتعرّض للهدم على يد النظام البعثي!! تساؤلات عن الطف .. مدى خطورة البيعة ليزيد ! تهنئة... يوم المباهلة والتصدّق بالخاتم صحيفة إيطالية: "شهر محرم إكتسب قدسيته من كربلاء"!! وسائل إعلام إقليمية تتداول أحد فصول "موسوعة كربلاء" الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث "فيد"... موضع زاهر شرّفه ركب الحسين "ع" خلال مسيره الى كربلاء كربلاء تتحول الى مركز تجاري وسياحي هام خلال العهد العثماني ببركة عتباتها المقدسة تقييمات عالية لموقع "كربلاء للدراسات والبحوث" الإلكتروني من قبل جهات عالمية متخصصة صحيفة إندونيسية تبيّن الأدوار العظيمة التي لعبتها السيدة زينب "ع" في موقعة كربلاء!! رسائل بُراقية تجديد مذكرة للتعاون العلمي والثقافي بين العتبة الحسينية المقدسة / مركز كربلاء للدراسات والبحوث ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطيب وشاعر كربلائي يجول دولاً مختلفة مبلغاً بفاجعة الطف الأليمة الثورة الحسينية .. ولادتها وانطلاق مشروعها صحيفة هندية تستذكر أحد شعراء بلادها ممن كتبوا عن كربلاء بعدة لغات عالمية الندوة الالكترونية الموسومة كربلاء ضحية الإرهاب الطائفي مذبحة نجيب باشا انموذجا ١٢٥٨هـ / ١٨٤٢- ١٨٤٣م

كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر

02:18 PM | 2021-06-12 100
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

تواصل موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، السرد التأريخي الدقيق لمراحل خروج رسول الإمام الحسين وإبن عمه مسلم بن عقيل "عليهم السلام" الى الكوفة في إطار إعلان الثورة الحسينية الخالدة بوجه الظلم والطغيان الأموي البغيض.

وذكرت الموسوعة في هذا الإطار، إنه "بوصول مسلم الى الكوفة، نزل على رجل من أهلها يدعى مسلم بن عوسجة، وهو من شيعة أهل البيت بالكوفة، وأصبح المسؤول عن تنظيم دعوة مسلم بن عقيل للحسين في الكوفة"، مستشهدةً بما ذهب اليه ابن قتيبة الدينوري في كتابه "الامامة والسياسة" من أن "مسلم بن عقيل نزل في الدار التي تعرف بـ (دار المختار بن أبي عبيد الثقفي)، ثم عرفت بدار المسيب".

ويضيف قسم التاريخ الإسلامي في الموسوعة، أنه "ذكر إبن اعثم، أن مسلم بن عقيل دخل الكوفة فنزل دار (سالم بن المسيب)، وهي دار المختار بن أبي عبيد الثقفي، فأقبلت الشيعة تختلف إليه، فيقرأ عليهم كتاب الحسين، ففشا امره بالكوفة".

ويشير المحور التاريخي في الموسوعة، الى رواية "عمار الدهني" من أن "رجلاً ممن يهوى يزيد بن معاوية قام الى النعمان بن بشير عامل الكوفة ليزيد، فقال له "إنك ضعيف او متضعّف، قد فسد البلد"، فقال له النعمان، أن "اكون ضعيفا وانا في طاعة الله أحب إلي من ان اكون قوياً في معصية الله، وما كنت لأهتك ستراً ستره الله"، وفي رواية أبي مخنف أن "عبيد الله بن مسلم بن سعيد الحضرمي حليف بني أمية، قام الى النعمان فقال (لا يصلح ما ترى إلا الغشم - أي الظلم - إن هذا الذي انت عليه فيما بينك وبين عدوك رأي المستضعفين)".

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، النهضة الحسينية، الجزء الثاني، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2019، ص 29-30.

 

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com