صور و معلومة || حملة الساقي .. من ميسان مليوني قنينة ماء تتجه نحو كربلاء  بالصور : جهد خدمي وإنساني لتشكيلات شرطة كربلاء خلال زيارة الأربعين بالصور || شباب مخيم الأربعين يطلقون حملة صحية توعوية لجموع الزائرين الوافدين صوب كربلاء ! بالصور || كربلاء المقدسة تكتظ بزائري الأربعين  1.4 مليون لتر من النفط الأبيض و٣٢٠ ألف أسطوانة غاز لمواكب الأربعينية في كربلاء بالصور: مدينة إيطالية تشهد إنطلاق مسيرة عزاء حسيني بمناسبة ذكرى الأربعين!! صورة فوتوغرافية لزوّار الأربعين تزيّن واجهة صحيفة هولندية مراكز اتصالات وخدمات الواي فاي المجانية اثناء الزيارة الاربعينية اهالي ميسان .. يزدادون كرماً بخدمة الزائرين وسط كربلاء  منطقة مابين الحرمين تتوشح بسواد مواكب العزاء الحسينية  إقامة "مسيرة سلام" في أسكتلندا تحاكي زيارة الأربعين في كربلاء تقرير فوتوغرافي لمواكب اهالي قضاء بلد في مدينة كربلاء المقدسة  للحد من الضياع .. اسمه الثلاثي و ورقم هاتف ذويه اليوم العراقي للعمل التطوعي .. إقرار عراقي ببركات زيارة الاربعين للامام الحسين "عليه السلام" مركز كربلاء للدراسات والبحوث يطلق تطبيقاً خاصاً على منصة الـ ( google play ) صحيفة هندية بارزة: "الإسلام بقي حياً بسبب موقعة لكربلاء!!" بالصور || جلسة حوارية للحديث عن معاناتهم و حقوقهم .. عمّال بلدية كربلاء في ضيافة "مخيم الاربعين" بالصور || الخبز الابيض .. "السياح" الوجبة اللذيذة والخفيفة التي تُقدم لزائري كربلاء وبشكل يومي !  مركز كربلاء للدراسات والبحوث يقيم ندوة علمية تخصصية بالتعاون مع حوزات أصفهان العلمية بالصور || تزامنا ً مع ذكرى اربعينية الامام الحسين "عليه السلام" مركز كربلاء ينظم معرضاً ثقافياً علمياً في مدينة سيد الاوصياء !

كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟

01:35 PM | 2021-08-05 192
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

في سياق بيانها لمراحل تطوّر علم وفن الخطابة الإسلامية، بيّنت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، وعبر دراسةٍ تفصيلية متخصصة، المنهج الذي سار عليه سيد الشهداء "عليه السلام" في توجيه بلاغته الخطابية كسلاح أولي نحو صدور أعداء الله ورسوله في ساحات موقعة كربلاء.

وجاء في الموسوعة أنه "فيما يخص منهج الإمام الحسين (عليه السلام) الذي نشأ وتربى في أحضان الرسالة، وإقتبس روح البلاغة والفصاحة من جده وأبيه، فقد خاطب أعداءه الباغين خطاب الهداة المصلحين، وألقى عليهم الحجة، فكانت دليلاً واضحاً وقاطعاً له حسبما ذكره (محمد باقر القرشي) في كتابه (حياة الإمام الحسن بن علي)".

وأضاف المحور التاريخي بالموسوعة، أن "الإمام (عليه السلام) قد أتخذ موقفاً مماثلاً في كربلاء، إذ ألقى في يوم العاشر من محرم، الحجة على جموع جيش يزيد، فقال في مقام الاحتجاج عليهم، أنه (أما بعد فأنسبوني وانظروا من أنا ثم ارجعوا إلى أنفسكم وعاتبوها، هل يجوز لكم قتلي وإنتهاك حرمتي، ألستُ ابن بنت نبيكم وابن وصيه وابن عمه وأول القوم إسلاماً، وأول المؤمنين بالله والمصدق لرسوله بما جاء من عند ربه، أوليس حمزة سيد الشهداء عم أبي؟، أوليس جعفر الشهيد الطيار ذو الجناحين عمي؟، أولم يبلغكم، قول مستفيض فيكم أن رسول الله، قال لي ولأخي، أن هذان سيدا شباب أهل الجنة، فإن صدقتموني بما أقول وهو الحق، فوالله ما تعمدت كذبا مذ علمت أن الله يمقت عليه أهله ويضر به من اختلقه، وإن كذبتموني، فان فيكم من إن سألتموه عن ذلك أخبركم، سلوا جابر بن عبد الله الأنصاري)، حيث لم يرد عليه أي أحد منهم".

وأشار قسم التاريخ الإسلامي بالموسوعة، الى أنه "في هذه الحالة، تتجلى قيمة الخطابة منذ أن كانت سلاحاً مادياً معنوياً للمجتمع المدني الإنساني في سلمه وحربه، وفي ترقيته والإسراع به نحو المثل الأعلى الذي يجب أن يُقصد إليه فليست بدعا ان كانت بلاغ النبيين إلى أممهم".

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، النهضة الحسينية، الجزء العاشر، منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2020، ص 15.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com