8:10:45
اجواء كربلاء المقدسة في عيد الغدير || تغطية المركز من اصدارات المركز... الشيخ محمد تقي الشيرازي رسول الحرية ندوة الكترونية في ذكرى عيد الغدير: أحاديث نبوية تؤكد خلافة أمير المؤمنين (عليه السلام) فلسفة المواقف القولية.. عيد الغدير أنموذجاً ندوة الكترونية تعرّف على أول صحيفة كربلائية خلال العهد الملكي رؤية الإمام زين العابدين (ع) في العلاقات الاجتماعية و الصداقات للوصول إلى سعادة المجتمعات أسر كربلائية.. آل الرضوي فضل زيارة الامام الحسين في يوم عرفه تعزية صدور النشرة الإحصائية السنوية لزيارة أربعينية الإمام الحسين المباركة لعام (2023م -1445هـ) كربلاء المقدسة تكتظ بجموع الزائرين لإحياء زيارة يوم عرفة دواعي خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكة إلى الكوفة الإمام الباقر (عليه السلام) سيرة علم وعطاء، ومحن وابتلاء تنبيه الغافلين في كلام أمير المؤمنين (ع).. إصدار جديد للمركز منبر الجمعة وتأكيده على احترام القانون اصدارات المركز - كتاب اساتذة وتلامذة الشيخ محمد تقي الشيرازي (قدس سره) من شخصيات كربلاء.. الشيخ هادي الخفاجي الكربلائي إعلان ندوة إلكترونية
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / كربلائيون
11:48 AM | 2019-10-27 1775
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

الادب في كربلاء .... كاظم النقيب

من الأسر العلوية العريقة في الشهرة والشرف التي تعرف في كربلاء سابقاً بآل دراج المتفرعة من قبيلة (آل زحيك) من ذرية السيد إبراهيم المرتضى (الأصغر) بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام)، استوطنت كربلاء في مطلع القرن الخامس الهجري ولا تزال دور آل النقيب منتشرة في كربلاء بل وهنالك حي يعرف من السابق بحي السادة النقيب.

ومنها أيضاً الخطيب الفاضل الأديب السيد كاظم بن السيد محمد بن السيد فاضل بن السيد عباس النقيب المولود سنة 1934م، له آثار مطبوعة منها (الدعوة والعقبات)، (مجتمعنا وعوامل الهدم والبناء)، (نحن واليهود) وغيرها.

بدأ السيد النقيب دراسته بحسب المناهج التعليمية فأكمل الابتدائية ثم الثانوية في مدرسة الخطيب الدينية الرسمية وبعدها توجه الى مدينة النجف الاشرف والتحق بكلية الفقه فيها وتخرج منها ثم عُين مدرساً في مدارس كربلاء، وقد جمع في بيته مكتبة حافلة بالمصادر التاريخية والأدبية، وله قصائد كثيرة في مدح ورثاء الأئمة الأطهار (عليهم السلام).

وبفضل مطالعته وبحوثه في كتب التاريخ والسير تفتحت أمامه آفاق واسعة مما جعله في مستوى الخطباء والأدباء، فهو غزير المادة حسن الاختيار قوي الأداء له اهتمام كبير في اللغة وأسلوبه في الخطابة رقيق جزل الألفاظ وذو شعور إنساني نبيل، كما انه عالم باللغة العربية وعارف بأسرارها.

المصدر / الحركات الادبية المعاصرة في كربلاء، صادق آل طعمة، ج2، ص141

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة