كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟ سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد أحد إصدارات مركز كربلاء يكشف عن أسباب ومراحل تكفير أبي طالب "ع" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية صحيفة باكستانية: موقعة كربلاء هي أشد الأمثلة على قسوة بني البشر بعد (40) عاماً من خدمتها لأهالي وزوار كربلاء... حسينية تتعرّض للهدم على يد النظام البعثي!! تساؤلات عن الطف .. مدى خطورة البيعة ليزيد ! تهنئة... يوم المباهلة والتصدّق بالخاتم صحيفة إيطالية: "شهر محرم إكتسب قدسيته من كربلاء"!! وسائل إعلام إقليمية تتداول أحد فصول "موسوعة كربلاء" الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث "فيد"... موضع زاهر شرّفه ركب الحسين "ع" خلال مسيره الى كربلاء كربلاء تتحول الى مركز تجاري وسياحي هام خلال العهد العثماني ببركة عتباتها المقدسة تقييمات عالية لموقع "كربلاء للدراسات والبحوث" الإلكتروني من قبل جهات عالمية متخصصة صحيفة إندونيسية تبيّن الأدوار العظيمة التي لعبتها السيدة زينب "ع" في موقعة كربلاء!! رسائل بُراقية تجديد مذكرة للتعاون العلمي والثقافي بين العتبة الحسينية المقدسة / مركز كربلاء للدراسات والبحوث ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطيب وشاعر كربلائي يجول دولاً مختلفة مبلغاً بفاجعة الطف الأليمة الثورة الحسينية .. ولادتها وانطلاق مشروعها صحيفة هندية تستذكر أحد شعراء بلادها ممن كتبوا عن كربلاء بعدة لغات عالمية الندوة الالكترونية الموسومة كربلاء ضحية الإرهاب الطائفي مذبحة نجيب باشا انموذجا ١٢٥٨هـ / ١٨٤٢- ١٨٤٣م

الرّابع من شعبان المعظّم ولد قمر عشيرة بني هاشم

09:51 AM | 2020-03-29 1264
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

العباس بن علي بن أبي طالب عليه السلام (26- 61 هـ)، المعروف بـأبي الفضل، والملقّب بقمر بني هاشم وبطل العلقمي، ولد في مثل هذا اليوم الرابع من شهر شعبان المكرّم، عده وهيأه ابوه لنصرة أخيه الحسين عليه السلام فيوم كربلاء، وكان صاحب الراية وحامل اللواء، وساقي عطاشا كربلاء، استشهد قبل أخيه الحسين عليه السلام في وقعة عاشوراء سنة 61 هـ.

أمه فاطمة بنت حزام ولقبها الامام علي عليه السلام بأم البنين لشدة اعتنائها بالسبطين الحسين والحسين عليهما السلام، كانت ولادته في المدينة المنورة بتاريخ اليوم الرابع من شهر شعبان المعظّم سنة 26هـ تلا في ولادته ولادة أخيه الإمام الحسين من حيث اليوم والشهر بيوم واحد وفي نفس الشهر، ومن حيث السنين والأعوام بثلاثٍ وعشرين سنة، كان أوّل مولودٍ زكيّ للسيّدة أمّ البنين، وقد ازدهرت يثرب وأشرق الكونُ وبزغ نورُه من أفق المجد العلويّ وازدهرت الدنيا بولادته الميمونة.

في اليوم السابع من ولادة قام الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) بحلق شعره، والتصدّق بوزنه ذهباً أو فضّة على المساكين وعقّ عنه بكبش، كما فعل ذلك مع أخوَيْه الحسن والحسين (عليهما السلام) عملاً بالسنّة النبويّة الإِسلاميّة.

سمّى الإِمامُ أميرُ المؤمنين (عليه السلام) وليدَه المبارك بـ(العبّاس)، وقد تنبّأ له أنّه سيكون بطلاً من أبطال الإِسلام، وسيكون عبوساً في وجه المنكر والباطل، ومنطلق البسماتِ في وجه الخير، وكان كما تنبّأ له ابوه فقد خيّم الموت على جميع قطعات الجيش في يوم كربلاء.

 المصادر

  1. الأمين، أعيان الشيعة، ص 429.
  2. ابن نما الحلي، مثير الأحزان، ص 254.
  3. ابن عنبة الحسيني، عمدة الطالب، ص ‏280
مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com