8:10:45
إعلان ورشة علمية حول مشاكل النقل في زيارة الاربعين إعلان ملتقى كربلاء الحضاري الأول الندوة العلمية الالكترونية الموسومة (الإمام الرضا (عليه السلام) سيرة عطاء وفداء). إشادات واسعة بمشاريع العتبة الحسينية بمحافظة البصرة العتبة الحسينية المقدسة تفتتح أكبر مدينة لإسكان الفقراء في البصرة روبرتاج تعريفي عن مهام شعبة الدراسات التخصصية في زيارة الأربعين المركز يقيم ندوة حول (الابتزاز الالكتروني ) المركز يعقد اجتماعاً تحضيرياً لمعرض الأربعين التشكيلي الدولي الثالث  بذكرى ولادته الميمونة.. المركز يعقد ندوة إلكترونية عن حياة الإمام الرضا (عليه السلام) تهنئة المركز يعقد ورشة علمية لمناقشة مشاكل النقل في زيارة الأربعين ندوة الكترونية ماذا تعرف عن مستشفى الحسيني القديم في كربلاء؟ روبرتاج تعريفي عن مهام الشعبة الفنية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث من هولندا.. الجامعة الإسلامية في روتردام تستضيف مدير المركز استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة جامعة لايدن الهولندية ممثل عن جامعة ذي قار يتحدث عن آخر تحضيرات الجامعة لمؤتمر الأربعين الثامن المركز يقيم ورشة علمية عن ظاهرة التسول
اخبار عامة / أقلام الباحثين
08:32 AM | 2023-08-24 476
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

البالغون الفتح في كربلاء: بشير بن عمر الحضرمي (رضوان الله عليه)

ذكر اسمه في المصادر بعناوين مختلفة كما سيأتي:

ورد اسمه بعنوان (محمد بن بشير الحضرمي)، قال ابن سعد: وصل الخبر إلى محمد بن بشير الحضرمي أن ابنه قد أسر بثغر الري فقال عند الله أحتسبه ونفسي ما كنت أؤثر ان يؤسر وأبقى بعده فسمع الحسين j قوله فأذن له في المضي فقال أكلتني السباع حيا ان فارقتك فأعطاه خمسة أثواب برودا قيمتها ألف دينار.

ورد اسمه بعنوان (بشير بن عمرو الحضرمي)، قال الطبري: ( قال أبو مخنف ) حدثني عبد الله بن عاصم عن الضحاك بن عبد الله المشرقي قال لما رأيت أصحاب الحسين قد أصيبوا وقد خلص إليه وإلى أهل بيته ولم يبق معه غير سويد بن عمرو بن أبي المطاع الخثعمي وبشير بن عمرو الحضرمي.

قال البلاذري: وقاتَلَ بشير بن عمرو الحضرمي وهو يقول :

وَاليَومَ تُجزَينَ بِكُلِّ إحسانْ

 

اليَومَ يا نَفسُ اُلاقِي الرحمنْ

وَالصَّبرُ أحظى‌ لَكَ عِندَ الدَّيّانْ

 

لا تَجزَعي فَكُلُّ شَي‌ءٍ(قَّد) فانْ

 

قال أبو الفرج الاصفهاني: وجاء رجل حتى دخل عسكر الحسين فجاء إلى رجل من أصحابه فقال له : إن خبر ابنك فلان وافى، إن الديلم أسروه فتنصرف معي حتى نسعى في فدائه فقال : حتى اصنع ماذا : عند الله احتسبه ونفسي، فقال له الحسينjانصرف وأنت في حل من بيعتي وانا أعطيك فداء ابنك. فقال : هيهات ان أفارقك ثم اسأل الركبان عن خبرك. لا يكن والله هذا ابدا ولا أفارقك، ثم حمل علىٰ القوم فقاتل حتى قتل رحمة الله عليه ورضوانه.

ورد ذكره في زيارة الناحية المقدسة(السَّلَامُ عَلَى بِشْرِ بْنِ عُمَرَ الْحَضْرَمِيِّ، شَكَرَ اللَّهُ لَكَ قَوْلَكَ لِلْحُسَيْنِ عليه السلام وَ قَدْ أَذِنَ لَكَ فِي الِانْصِرَافِ: أَكَلَتْنِي إِذَنِ السِّبَاعُ حَيّاً إِنْ فَارَقْتُكَ وَ أَسْأَلُ عَنْكَ الرُّكْبَانَ وَ أَخْذُلُكَ مَعَ قِلَّةِ الْأَعْوَانِ لَا يَكُونُ هَذَا أَبَداً)، وفي الرجبية(السَّلَامُ عَلَى بِشْيرِ بْنِ عُمَرَ الْحَضْرَمِيِّ).

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة
2020-10-06 1401
2020-10-08 1764