كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟ سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد أحد إصدارات مركز كربلاء يكشف عن أسباب ومراحل تكفير أبي طالب "ع" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية صحيفة باكستانية: موقعة كربلاء هي أشد الأمثلة على قسوة بني البشر بعد (40) عاماً من خدمتها لأهالي وزوار كربلاء... حسينية تتعرّض للهدم على يد النظام البعثي!! تساؤلات عن الطف .. مدى خطورة البيعة ليزيد ! تهنئة... يوم المباهلة والتصدّق بالخاتم صحيفة إيطالية: "شهر محرم إكتسب قدسيته من كربلاء"!! وسائل إعلام إقليمية تتداول أحد فصول "موسوعة كربلاء" الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث "فيد"... موضع زاهر شرّفه ركب الحسين "ع" خلال مسيره الى كربلاء كربلاء تتحول الى مركز تجاري وسياحي هام خلال العهد العثماني ببركة عتباتها المقدسة تقييمات عالية لموقع "كربلاء للدراسات والبحوث" الإلكتروني من قبل جهات عالمية متخصصة صحيفة إندونيسية تبيّن الأدوار العظيمة التي لعبتها السيدة زينب "ع" في موقعة كربلاء!! رسائل بُراقية تجديد مذكرة للتعاون العلمي والثقافي بين العتبة الحسينية المقدسة / مركز كربلاء للدراسات والبحوث ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطيب وشاعر كربلائي يجول دولاً مختلفة مبلغاً بفاجعة الطف الأليمة الثورة الحسينية .. ولادتها وانطلاق مشروعها صحيفة هندية تستذكر أحد شعراء بلادها ممن كتبوا عن كربلاء بعدة لغات عالمية الندوة الالكترونية الموسومة كربلاء ضحية الإرهاب الطائفي مذبحة نجيب باشا انموذجا ١٢٥٨هـ / ١٨٤٢- ١٨٤٣م

مركز كربلاء في زيارة ميدانية لسوق المصنوعات الخشبية الأثرية في المحافظة

01:31 PM | 2021-07-07 130
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

في إطار مساعيه المتواصلة لجمع وتحليل وتوثيق المعلومات الخاصة بتراث مدينة سيد الشهداء "عليه السلام"، أجرى مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، يوم الثلاثاء 6 تموز 2021، زيارةً ميدانية الى سوق المنتجات الأثرية القائمة على سعف النخيل والواقعة في منطقة باب الخان، قرب مغتسل العلقمي الشهير.

تضمنت هذه الزيارة بحسب ما ذكره مسؤول شعبة البحث والتطوير في المركز، "د. أمير الشمري"، توثيق المعلومات الخاصة بالمهن والحرف الكربلائية القديمة ضمن جهود متواصلة تهدف الى نشرها عبر إصدار خاص سيتم نشره من قبل مركز كربلاء للدراسات والبحوث قريباً.

وأضاف "الشمري"، أن "الزيارة تضمنت اللقاء بأحد ممتهني صناعة الأسرّة والكراسي والأقفاص من سعف النخيل، الحاج (أحمد محمد أحمد الخفاجي) والمولود سنة 1947م"، مبيناً أن "الحاج المكنّى بـ (أبو زهراء) كان يعمل في هذه المهنة مذّ كان يبلغ من العمر (7) أعوام فقط، حيث أورد خلال اللقاء، أسعار المنتجات المصنّعة في هذه السوق، بالإضافة الى أسماء أهم روّاد الحرفة في مدينة كربلاء، والذين كان من أبرزهم الحاج عبد الحر، ومصطفى محمد مصطفى، وجعفر كاظم العنبكي".

وكان من بين ما ذكره "الخفاجي" في سياق اللقاء، شرحاً تفصيلياً بأهم الأدوات الشائعة في هذه الحرفة العريقة، منها "الساطور" المستخدم في تقطيع "جريد" النخل، و"السكين" الخاص بجرد السعف، بالإضافة الى "مزرف" لوضع الثقوب في المنتج، والـ "مدّكَة" الخشبية المستخدمة كبديل للمطرقة من قبل الحرفيين والمصنعين.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com