مسجد الزينبية الأثري... معلم كربلائي بارز ضاع في طيّات التاريخ لماذا لجأ "فيثاغورس" الى الصيام وأوصى تلامذته بممارسته؟ التراث الإسلامي المغلوط والتشويه الإستشراقي للسيرة النبوية –الجزء الثاني- مركز الوارث الخيري التابع للعتبة الحسينية... تقنيات متطورة وخدمات صحية مجانية العلاقات الاجتماعية بين أبناء مدينة كربلاء خلال شهر رمضان المبارك صورة لزائري مرقد الإمام الحسين "ع" ضمن أفضل لقطات شهر رمضان في صحيفة عالمية من شعراء كربلاء الخالدين... السيد "محمد صالح القزويني" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية دراسة عالمية: الصيام يساعد في إتخاذ قرارات أفضل بالحياة مؤسسة بحثية عالمية توثّق الهجوم الوهابي على كربلاء كأحد الجرائم التاريخية لهذا الفكر المتطرف سلسلة المحطات التي نزل فيها الإمام الحسين "ع" من مكة الى كربلاء... موضع "السليلة" التراث الإسلامي المغلوط والتشويه الإستشراقي للسيرة النبوية –الجزء الأول- قرية هندية تقيم مراسيم عاشوراء سنوياً من قبل سكانها المتعددي الطوائف!! عهد كربلاء لأمير المؤمنين (ع) منذ 1360 عام –الجزء الثاني- الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة …تأصيل ثنائية الحذر والإحسان تجاه الآخر وكالة إخبارية دولية تنشر مشاهد مؤثرة لأجواء رمضان في كربلاء وباقي محافظات العراق "الشباب والهوية الإسلامية في العراق"... ندوة علمية إلكترونية برعاية مركز كربلاء للدراسات والبحوث صدر حديثاً عن المركز ... كتاب "صور ودراسات أدبية في شعراء وأدباء كربلاء" ماذا تعرف عن القنطرة "البيضاء" التاريخية في كربلاء؟ دراسة علمية: الصائم أكثر يقظةً وإنتباهاً من غيره!!

عهد كربلاء لأمير المؤمنين (ع) منذ 1360 عام –الجزء الأول-

09:21 AM | 2021-05-04 86
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

ذكرت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، أن مدينة سيد الشهداء "عليه السلام" قد تشرّفت بمقدم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "عليه السلام" في سنة 37 هـ/657 م حينما مرّ بها في طريقه الى حرب صفين التي دارت رحاها في ذلك العام على شاطئ الفرات قرب مدينة الرقة السورية.

وقالت الموسوعة نقلاً عن رواية لـ "سعيد التيمي"، إنه قال "كنّا مع علي (عليه السلام) في مسيره الى الشام، حتى إذا كنا بظهر الكوفة من جانب هذا السواد"، قال "عطش بعض الناس واحتاجوا الى الماء، فانطلق بنا علي (عليه السلام) حتى أتى بنا على صخرة ضرس من الأرض كأنها ربضة عنز، فأمرنا فاقتلعناها فخرج لنا ماء، فشرب الناس منه وإرتووا"، قال: ثم أمرنا فأكفأناها عليه"، قال "وسار الناس حتى إذا مضينا قليلاً"، قال علي "عليه السلام"، "منكم أحد يعلم مكان هذا الماء الذي شربتم منه؟"، قالوا "نعم يا أمير المؤمنين"، قال "فانطلقوا اليه"، قال "فانطلق منا رجال ركباناً ومشاة فاقتصصنا الطريق اليه حتى انتهينا الى المكان الذي نرى أنه فيه"، قال "فطلبناه فلم نقدر على شيء، حتى إذا عيل علينا، إنطلقنا الى دير قريب منا فسألناهم (أين الماء الذي هو عندكم؟)، قالوا (ما قربنا ماء)، قالوا بلى، إنا شربنا منه)، قالوا (أنتم شربتم منه؟!)، قلنا (نعم)، فقال صاحب الدير ما بُني هذا الدير إلا بذلك الماء، وما إستخرجه إلا نبي أو وصي نبي)".

ويذكر المحور التاريخي في الموسوعة نقلاً عن الشيخ المفيد تأكيده في كتاب "الإرشاد"، إن "نزول الإمام علي (عليه السلام) وأصحابه كان في كربلاء، مصحوباً بإختلاف مع رواية (نصر المنقري) عن معركة صفين، فيما إذا كان مرور أمير المؤمنين بأرض كربلاء كان خلال ذهابه الى الشام أو في عودتها منه"، مشيراً الى أن "رواية كلٍ من (المنقري) و(الخطيب البغدادي) هي الأقرب الى الواقع كونها منسوبة لأحد جند الإمام وهو (أبو سعيد التيمي) الذي كان أحد المشتركين بحفر البئر المذكور في الرواية".

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، الجزء الثاني، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 131-132.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com