موارد كربلاء تكشف حجم الخزين في بحيرة الرزازة مديرية زراعة كربلاء: فقدان مليون نخلة بسبب عمليات التفتيت وتجريف الأراضي الزراعية مركز كربلاء للدراسات والبحوث يطلق استبانة استطلاعية حول خدمات مديرية بلدية كربلاء خلال زيارة عاشوراء وزير الداخلية العراقية: العالم يستلهم الدروس والعبر من ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) بالفيديو|| الاطراف السبعة .. موكب عزاء طرف باب النجف في كربلاء المقدسة البث المباشر ليوم 17 محرم الحرام 1444هـ من العتبتين الحسينية والعباسّية المقدستين ومنطقة مابين الحرمين الشريفين تُعد من ضروريات العمران .. تعرّف على حرفة النجارة وابرز روادها في كربلاء عليّ الأكبر (عليه السلام) .. علمٌ من الأعلام وعظيم من عظماء الشبيبة الهاشمية صحيفة بريطانية تنشر تقريراً مصوراً عن مساجد مصر الشهيرة وعلاقتها بكربلاء وأهل البيت (عليهم السلام) - مسجد الحسين (عليه السلام) التكية الحسينية .. بيوت الحسين (عليه السلام) في كربلاء وسائل إعلام محلية وإقليمية تتداول تقريراً مترجماً نشره مركز كربلاء للدراسات والبحوث!! هل إعتبر المسلمون من ثورة الحسين"ع" في إصلاح الإمة من الإنحراف ؟! إصدارات خطب الجمعة || لمحات من سيرة الإمام الحسن (عليه السلام) العبادية والأخلاقية والسياسية شبكة تلفزيونية أوروبية تنشر تقريراً مصوّراً عن مراسيم عاشوراء الحسين "عليه السلام" في كربلاء حسب استطلاع رأي .. عدم توافر الأجهزة الطبية واحدة من اهم التحديات التي تواجه القطاع الصحي في كربلاء الثالث عشر من محرم || قبيلة بني أسد تدفن أبطال كربلاء الهيأة الاستشارية لمركز كربلاء تعقد اجتماعها الدوري لمناقشة المؤتمر العلمي الدولي السادس لزيارة الأربعين المباركة بالصور || عزاء دفن الأجساد الطاهرة.. الثالث عشر من محرم الحرام 1444هـ الموكب الحسيني || النشأة وآخر الاحصائيات! كربلاء المقدسة || نجاح كبير لزيارة عاشوراء

مهن كربلائية مندثرة .. خياطة الفرفوري

07:21 AM | 2021-12-14 505
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

 

ذكرت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، بالجزء الاول من محورها الاجتماعي المهن والحرف الكربلائية القديمة "خياطة الفرفوري".

وبينت الموسوعة في الصفحة ( 113 ) ، إن "حرفة خياطة الفرفوري من المهن والحرف القديمة والتراثية المنتشرة في مدينة كربلاء المقدسة التي لا غنى للإنسان عنها في حياته اليومية اذ كان الفرفوري و الخزف يتعرض للكسر باستمرار و يعد اقتناء مثل هذه الحاجيات من الامور النادرة بسبب غلاء ثمنه وصعوبة الحصول عليه".

وأوضحت، إن "معنى الفرفوري هو الفخار الذي يصنع منه الصحون والأباريق وهناك أنواع مختلفة من الفخار اي بمعنى اخر هو الاواني التي يتم صناعتها من مادة الزجاج او الخزف مثل (الإناء والطاسة والقوري) المكسر من جراء الاستعمال وبثمن زهيد"

وأشارت إن "خياط الفرفوري كان يواصل على زيارة منازل الميسورين والاغنياء بهدف إصلاح مقتنياتهم الخاصة من التحف والمزهريات والانتيكات التي تعرضت للكسر وإعادتها إلى ما كانت عليه في السابق، وكان أغلب العاملين في مجال خياطة الفرفوري من الأجانب الشرقيين الوافدين إلى العراق من البلدان المجاورة وتحتاج لمهارة عالية في ثقب الصحون والأباريق وخياطتها بسلك معدني رفيع"

وأردفت إن من أهم السمكرية العاملين في مجال خياطة الفرفوري هم المرحوم عبد عون ولطيف ابو مهدي والمرحوم الحاج عباس الملقب (بتركي)، فيما أتخذ المرحوم الحاج محمد من سوق المهدي (عكد اليهودي) سابقاً مكاناً بسيطاً لجمع أدواته التي يستعملها للخياطة والمرحوم الحاج كريم في منطقة السعدية

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com