صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى كربلاء تحتضن حسينية للزوار الباكستانيين برعاية المرجع محسن الحكيم "ره" مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الموقع الدقيق لمحافظة كربلاء وحدودها الإدارية كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثالثة عشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة عدة مؤسسات حكومية لاغراض البحث العلمي رجال ثأروا لدم الحسين الشعور واللاشعور الانساني وعلاقته بالاعجاز القرآني ندوة الكترونية برعاية مركز كربلاء مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى لبحث وتطوير الشراكات العلمية كربلاء في الكتابات العالمية... المستشرق الإنكليزي "مارشال هودجسون" شذرات من حياة السيدة فاطمة المعصومة "عليها السلام" من علماء كربلاء الأعلام... الشيخ "عبد الأمير المنصوري" كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر تقرير عالمي يضع كربلاء ضمن أهم محافظات العراق المنتجة لمحصول البطاطس!! مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة كلية الزراعة بجامعة كربلاء وسائل إعلام إقليمية تتداول تقريراً لمركز كربلاء عن الإمام السيستاني "دام ظلّه"!! تهنئة.....ولادة السيدة معصومة - عليها السلام - دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية على قاعة مركز كربلاء للدراسات والبحوث... المفكر الإسلامي المصري "د. أحمد النفيس" يلقي محاضرة علمية متخصصة كيف كانت مدينة كربلاء في عهد المتوكل العباسي؟ دعوة حضور

مؤسسة بحثية عالمية توثّق الهجوم الوهابي على كربلاء كأحد الجرائم التاريخية لهذا الفكر المتطرف

09:17 AM | 2021-05-10 73
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

نشرت مؤسسة "سوشيالست بروجكت" البحثية الكندية، تقريراً مفصلاً كشفت من خلاله عن التاريخ المظلم والإجرامي للعقيدة الوهابية وأتباعها المتعطشين للدماء والتدمير منذ تأسيس هذه العقيدة المتطرفة على أيدي المخابرات الغربية وحتى عصرنا الحالي.

وقالت المؤسسة في إطار بيان سلسلة الجرائم التي إقترفها أتباع "محمد بن عبد الوهاب"، إن "جيشاً من الوهابيين بقيادة (إبن سعود)، كانوا قد أقدموا في عام 1801 م، على مهاجمة مدينة كربلاء المقدسة"، مشيرةً الى أن الهجوم أسفر عن إستشهاد الآلاف من المؤمنين، وتدمير العتبات المقدسة في هذه المدينة".

وتابع التقرير أن "الهجوم لم يتوقف عند مدينة كربلاء المقدسة، بل أقدم الوهابيون على تدمير الأضرحة المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، فضلاً عن محو قرون من العمارة الإسلامية بحجة أن هذه الكنوز الفكرية تمثل عبادة الأوثان وفق المنطق الوهابي".

وأشارت مؤسسة "سوشيالست بروجكت" الى أنه "على غرار التطورات الأولية في القرن الثامن عشر، كانت الحملة الوهابية قد إعتمدت إراقة الدماء، والاستعباد، وإنفاذ القوانين الصارمة والغريبة كدستور لها، فيما لجأت هذه الحملة على التحالف المبرم بين (إبن سعود) والإمبراطورية البريطانية عبر معاهدة 1915التي حوّلت الأراضي الواقعة تحت سيطرته إلى محمية بريطانية بغية نيل الدعم العسكري الإنكليزي ضد غرمائه العثمانيين".

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com