صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى كربلاء تحتضن حسينية للزوار الباكستانيين برعاية المرجع محسن الحكيم "ره" مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الموقع الدقيق لمحافظة كربلاء وحدودها الإدارية كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثالثة عشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة عدة مؤسسات حكومية لاغراض البحث العلمي رجال ثأروا لدم الحسين الشعور واللاشعور الانساني وعلاقته بالاعجاز القرآني ندوة الكترونية برعاية مركز كربلاء مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى لبحث وتطوير الشراكات العلمية كربلاء في الكتابات العالمية... المستشرق الإنكليزي "مارشال هودجسون" شذرات من حياة السيدة فاطمة المعصومة "عليها السلام" من علماء كربلاء الأعلام... الشيخ "عبد الأمير المنصوري" كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر تقرير عالمي يضع كربلاء ضمن أهم محافظات العراق المنتجة لمحصول البطاطس!! مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة كلية الزراعة بجامعة كربلاء وسائل إعلام إقليمية تتداول تقريراً لمركز كربلاء عن الإمام السيستاني "دام ظلّه"!! تهنئة.....ولادة السيدة معصومة - عليها السلام - دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية على قاعة مركز كربلاء للدراسات والبحوث... المفكر الإسلامي المصري "د. أحمد النفيس" يلقي محاضرة علمية متخصصة كيف كانت مدينة كربلاء في عهد المتوكل العباسي؟ دعوة حضور

ماذا تعرف عن القنطرة "البيضاء" التاريخية في كربلاء؟

10:17 AM | 2021-05-08 133
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

تواصل موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، جهودها الجبّارة في جمع وتحليل وتوثيق المعلومات والبيانات الخاصة بالإرث الغني والغارق في القدم لمدينة سيد الشهداء "عليه السلام" في جميع المجالات العلمية والإنسانية والبشرية.

وأفردت الموسوعة ضمن محورها التاريخي، معلومات خاصة بالقناطر التي تم تشييدها على نهر الحسينية الشهير ومنها قنطرة "البيضة" المعروفة التي يعود تاريخ بناءها الى أكثر من 450 سنة مضت، لتتحول منذ ذلك الحين، الى البوابة المائية لكربلاء، حيث كانت السفن المحملة بالبضائع والمواد الغذائية تمر من تحتها بعد دفع أجرة المرور، أي انها كانت أشبه بالميناء الذي تنتقل البضائع منه إلى المدينة."

وذكر قسم التاريخ الإسلامي في الموسوعة أن "قنطرة (البيضة) هي من المعالم الجغرافية ذات الأبعاد التاريخية المهمة، حيث شيدت في زمن الحكم العثماني للعراق خلال عهد السلطان (سليمان القانوني) بعيد زيارته لمدينة كربلاء عام 1550 م"، مشيراً الى أن "هذه القنطرة الواقعة على بعد ثلاثة كيلومترات من مركز المدينة، هي واحدة من أقدم القناطر التي بناها العثمانيون في العراق".

يذكر أن من الأسماء المتداولة لهذ المعلم التاريخي البارز، هي "القنطرة البيضاء"، أو "قنطرة الإمام علي عليه السلام"، أو "الكَنطرة البيضة" باللهجة الدارجة، حيث جاءت هذه التسمية نظراً للونها الأبيض البارز، ولكونها دلالة واضحة للوصول إلى مراقد الأئمة في كربلاء، وخاصةً قبل وجود بساتين النخيل التي تحجب رؤية المنائر حالياً".

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التأريخ الإسلامي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 56.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com