مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!! الابعاد الاقتصادية لزيارة الاربعين بمنظور التنمية المستدامة في العراق

في مثل هذا اليوم ( 29 ذي الحجة )

10:03 AM | 2017-09-21 1707
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

 

 

وصل الامام الحسين ( عليه السلام ) بقافلته الى مدينة نَيْنَوى ، وذلك بتاريخ      29 ذو الحجة ، وتبعد نَيْنَوى عن الطف كيلو متر واحد ، وفيها وصل رسول من الكوفة فسلم على الحر بن يزيد ولم يسلم على الامام الحسين ( عليه السلام ) ، وسلم رسالة من عبيد الله ابن زياد الى الحر ، وفيها : (( أما بعد، فجعجع بالحسين حين يبلغك كتابي، ويقدم عليك رسولي ، فلا تنزله إلا بالعراء في غير حصن وعلى غير ماء ، وقد أمرت رسولي أن يلزمك ولا يفارقك حتى يأتيني بإنفاذك أمري؛ والسلام )) ، فلما قرأ الكتاب قال  : (( هذا كتاب الامير عبيد الله بن زياد يأمرني فيه أن أجعجع بكم في المكان الذي يأتيني فيه كتابه وهذا رسوله ، وقد أمره أن لا يفارقني حتى أنفذ رأيه وأمره )) ، فأجبر قافلة الامام الحسين ( عليه السلام ) بالنزول في ذلك المكان الذي يفتقد الى الماء ولا قرية او مدينة قريبة منه ، فقال زهير بن القين : (( يابن رسول الله، إن قتال هؤلاء أهون من قتال من يأتينا من بعدهم، فلعمري ليأتينا من بعد من ترى ما لا قبل لنا به ؛  فقال له الامام الحسين ( عليه السلام ) : ما كنت لأبدأهم بالقتال )) ، فمكثوا بمدينة نَيْنَوى حتى اليوم الثاني من محرم . ( أبو مخنف/مقتل الحسين،ص93 ؛ الطبري/تاريخ الأمم والملوك،ج4، ص 308 ) .

 

 

 

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com