صورة لزيارة عاشوراء الإمام الحسين "ع" في كربلاء ضمن أبرز المشاهد العبادية لعام 2021 بحسب وكالة "رويترز" ابرز المدارس الدينية في كربلاء .. الجزء السادس وفد مركز كربلاء في زيارة علمية إلى جامعة القادسية ام عبير ايقونة كربلائية ساهمت بنشر الثقافة في المدينة دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية في الذكرى الـ 26 لرحيله... باكستان تستذكر مسيرة "محسن نقفي" الملقب بـ "شاعر أهل البيت"!! جامعة المثنى تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث وسائل التواصل الاجتماعي واثارها السلبية والايجابية محاور العدد القادم من مجلة الشباب الفكرية بحضور مركز كربلاء للدراسات والبحوث... إنطلاق فعاليات المؤتمر القرآني الدولي في كربلاء وفد جامعة المصطفى العالمية يحل ضيفاً على مركز كربلاء نحن بحاجة الى ثورة قيمية كبرى!! قراءة في رحاب الأمام الصادق عليه السلام تعزية بمناسبة وفاة ام البنين (عليها السلام) الوهابيون يستبيحون مدينة كربلاء في "عيد الغدير" صحيفة عالمية تصنّف مرقد الإمام الحسين "ع" ضمن أشهر (5) أضرحة في العالم!! ابرز المدارس الدينية في كربلاء.. الجزء الخامس مقهى الدفانة .. التراث الكربلائي القديم مركز كربلاء يجري زيارة رسمية إلى وزارة الثقافة العراقية مركز كربلاء يعلن ‏ إصدار "المنهاج التربوي السليم في بناء انسان مستقيم" تعرف على أبرز المضمدين في كربلاء

إرشادات للزائرين الأجانب الى مدينة كربلاء المقدسة في دراسة عالمية متخصصة

02:25 PM | 2021-12-04 151
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

نشر موقع "أكاديميا" العالمي المتخصص بالأبحاث والدراسات العلمية والإنسانية، دراسةً متخصصة أوضح فيها أفضل وأسهل الطرق الواجب إتباعها من قبل المواطنين الأجانب من أتباع آل البيت الأطهار "عليهم السلام" لدى أدائهم لمراسيم زيارة سبط رسول الله، الإمام الحسين "عليه السلام" وخاصةً في مناسبتيّ عاشوراء والأربعين المباركتيّن.

وأُستهِلت الدراسة التي أعّدها الباحث الباكستاني "شهرزاد حسن"، ببيان فضل مدينة كربلاء المقدسة على باقي بقاع الأرض، والمكانة التي أولاها الأئمة المعصومون "عليهم السلام" لزيارة جدهم سيد الشهداء "عليه السلام"، ومنها ما جاء عن الإمام جعفر الصادق "عليه السلام"، بقوله "مَنْ خَرَجَ مِنْ مَنْزِلِهِ يُرِيدُ زِيَارَةَ قَبـْرِ الْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيّ(عليهما السلام) إِنْ كَانَ مَاشِياً كَتَبَ اللَّهُ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ حَسَنَةً وَ مَحَى عَنْهُ سَيِّئَةً حَتَّـى إِذَا صَارَ  فِي الْحَائِرِ، كَتَبَهُ اللَّهُ مِنَ الْمُصْلِحِينَ الْمُنْتَجَبِيـنَ الْمُفْلِحيـنَ الْمُنْجِحِيـنَ".

ودعا معدّ الدراسة، زوار أبي الأحرار "عليه السلام" القادمين من مدينة النجف الأشرف للمرة الأولى، الى "إتّباع طرق صحية معينة في المسير ضماناً للحفاظ على وقتهم وجهدهم المراد بذله خلال هذه الزيارة، ومنها قضاء الليلة الأولى في المواكب الحسينية المحصورة ما بين العموديّن (400-500) والليلة اللاحقة بين العموديّن (950-1100)، مع إجراء توقفات محددة لإعادة التجمّع مع أفراد العائلة أو الأصدقاء والتي أوضحها بالتفصيل في جداول خاصة".

وتضمنت الدراسة أيضاً، الأوقات المثلى لأداء المسير والتوقف عنه، مع التأكيد على عدم القلق بشأن أماكن الإستراحة والطعام والمبيت بفعل وجود الآلاف من المواكب والحسينيات والهيئات الخدمية المنتشرة على طول طريق (يا حسين) بين النجف وكربلاء".

وشدد "شهرزاد حسن" على الزائرين الأجانب، بعدم حمل الكثير من الأوزان معهم، وخصوصاً تلك المتعلقة بالطعام والشراب، فهناك الكثير منه في طريق الزيارة أصلاً، والإقتصار على جلب الأدوية المتعلقة بالحالات المرضية الشخصية أو المزمنة مما قد لا تكون متوفرة على قارعة الطريق، كما دعا الى "تضمين المصحف الشريف أو الأدعية والزيارات الدينية ضمن كتيبات صغيرة أو تحميلها في الهاتف المحمول (إن أمكن) لأغراض التلاوة أثناء المسير".

وأشار الباحث الى أنه "لا داعي للقلق مطلقاً بشأن إمكانية إكمال مسيرة الزيارة على الأقدام، فمتوسط ​​عمر الذكور والإناث فوق سن الـ (10) سنوات ممن يكملوها بنجاح سنوياً خلال (3) أيام فقط أو أقل، هو 99.99 ٪"، مبيناً أنه "في حال قدم القدرة على الاستمرار في الزيارة خلال أي مرحلة من مراحلها ولأي سبب كان، فبالإمكان إستقلال شاحنة بالمجان من بين مئات العجلات المتوفرة على طول طريق الزيارة، فضلاً عن توفّر خدمات الهاتف المحمول المحلية والدولية المجانية في حال حدوث أي طارئ".

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com