صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى كربلاء تحتضن حسينية للزوار الباكستانيين برعاية المرجع محسن الحكيم "ره" مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الموقع الدقيق لمحافظة كربلاء وحدودها الإدارية كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثالثة عشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة عدة مؤسسات حكومية لاغراض البحث العلمي رجال ثأروا لدم الحسين الشعور واللاشعور الانساني وعلاقته بالاعجاز القرآني ندوة الكترونية برعاية مركز كربلاء مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى لبحث وتطوير الشراكات العلمية كربلاء في الكتابات العالمية... المستشرق الإنكليزي "مارشال هودجسون" شذرات من حياة السيدة فاطمة المعصومة "عليها السلام" من علماء كربلاء الأعلام... الشيخ "عبد الأمير المنصوري" كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر تقرير عالمي يضع كربلاء ضمن أهم محافظات العراق المنتجة لمحصول البطاطس!! مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة كلية الزراعة بجامعة كربلاء وسائل إعلام إقليمية تتداول تقريراً لمركز كربلاء عن الإمام السيستاني "دام ظلّه"!! تهنئة.....ولادة السيدة معصومة - عليها السلام - دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية على قاعة مركز كربلاء للدراسات والبحوث... المفكر الإسلامي المصري "د. أحمد النفيس" يلقي محاضرة علمية متخصصة كيف كانت مدينة كربلاء في عهد المتوكل العباسي؟ دعوة حضور

الامام محمد الباقر (عليه السلام) في سطور

12:00 AM | 2015-09-19 1266
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

الامام محمد الباقر (عليه السلام) هو خامس الأئمة الأطهار الذين نص عليهم رسول الله (صل الله عليه واله ) ليخلفوه في قيادة الأمة الإسلامية ويسيروا بها إلى شاطىء الأمن والسلام الذي قدّر الله لها في ظلال قيادة المعصومين الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا .

ولد الإمام الباقر (عليه السلام) من أبوين علويين طاهرين زكيين فاجتمعت فيه خصال جدّيه السبطين الحسن والحسين (عليهم السلام) ، وعاش في ظل جدّه الحسين (عليه السلام) بضع سنوات وترعرع في ظل أبيه علي بن الحسين زين العابدين (عليه السلام) حتى شب ونما وبلغ ذروة الكمال وهو ملازم له حتى استشهاده في النصف الاول من العقد العاشر بعد الهجرة النبوية المباركة .

لقد عاش الإمام محمد الباقر (عليه السلام)طيلة حياته في المدينة يفيض من علمه على الأمة ، ويرعى شؤون الجماعة الصالحة التي بذر بذرتها رسول الله (صل الله عليه واله ) ، وربّاها الإمام علي ثمّ الإمامان الحسن والحسين (عليهما السلام) كما غذاها من بعدهم أبوه علي بن الحسين (عليهما السلام) مقدما لها كل مقوّمات تكاملها وأسباب رشدها وسموّها .

لقد عانى الإمام الباقر من ظلم الأمويين منذ أن ولد وحتى استشهد، ما عدا فترة قصيرة جداً هي مدةّ خلافة عمر بن عبد العزيز التي ناهزت السنتين والنصف.

فعاصر أشد أدوار الظلم الأموي، كما أشرف على أفول هذا التيار الجاهلي وتجرّع من غصص الآلام ما ينفرد به مثله وعيا وعظمة وكمالا.

"اعلام الهداية – الامام محمد الباقر ( عليه السلام ) "

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com