صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى كربلاء تحتضن حسينية للزوار الباكستانيين برعاية المرجع محسن الحكيم "ره" مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الموقع الدقيق لمحافظة كربلاء وحدودها الإدارية كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثالثة عشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة عدة مؤسسات حكومية لاغراض البحث العلمي رجال ثأروا لدم الحسين الشعور واللاشعور الانساني وعلاقته بالاعجاز القرآني ندوة الكترونية برعاية مركز كربلاء مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة الجامعة التقنية الوسطى لبحث وتطوير الشراكات العلمية كربلاء في الكتابات العالمية... المستشرق الإنكليزي "مارشال هودجسون" شذرات من حياة السيدة فاطمة المعصومة "عليها السلام" من علماء كربلاء الأعلام... الشيخ "عبد الأمير المنصوري" كربلاء تاريخ خطّه دم الحسين... الحلقة الثانية عشر تقرير عالمي يضع كربلاء ضمن أهم محافظات العراق المنتجة لمحصول البطاطس!! مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة كلية الزراعة بجامعة كربلاء وسائل إعلام إقليمية تتداول تقريراً لمركز كربلاء عن الإمام السيستاني "دام ظلّه"!! تهنئة.....ولادة السيدة معصومة - عليها السلام - دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية على قاعة مركز كربلاء للدراسات والبحوث... المفكر الإسلامي المصري "د. أحمد النفيس" يلقي محاضرة علمية متخصصة كيف كانت مدينة كربلاء في عهد المتوكل العباسي؟ دعوة حضور

الإمام محمد الجواد (عليه السلام) في سطور

12:00 AM | 2015-09-13 1250
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

الإمام ابو جعفر محمد بن علي الجواد (عليه السلام) هو التاسع من أئمة أهل البيت الذين أوصى إليهم رسول الله (صل الله عليه واله) ، بأمر من الله سبحانه ، لتولّي مهام الإمامة والقيادة من بعده ، بعد أن نص القرآن على عصمتهم وتواترت السنة الشريفة بذلك . وتجسدت في شخصية هذا الإمام العظيم، كسائر آبائه الكرام، جميع المثل العليا والأخلاق الرفيعة التي تؤهّل صاحبها للإمامة الرسالية والزعامة الربّانية. وتقلّيد الإمامة العامة وهو في السابعة من عمره الشريف وليس في ذلك ما يدعو إلى العجب فقد تقلّد عيسى بن مريم (عليه السلام) النبوّة وهو في المهد. وقد سار هذا الإمام العظيم على نهج أبيه من القيام برعاية الشيعة وتربيتهم علمياً وروحياً وسياسياً بما يجعلهم قادرين على الاستمرار في المسيرة التي خططها لهم أئمتهم المعصومون حيث تنتظرهم الأيام المقبلة التي تتميز بالانقطاع عن أئمتهم فكان لابد لهم أن يقتربوا من حالة الاكتفاء الذاتي في إدارة شؤونهم فكرياً وسياسياً وأجتماعياً واقتصادياً . لقد استطاع هذا الإمام العظيم بالرغم من قصر عمره الشريف ، أن يحقق أهدافاً كبرى تصب في الرافد الذي ذكرناه . ويدل استشهاده ، وهو في الخامسة والعشرين من عمره ، على مدى نجاحه في حركته وتخطيطه حيث أربك حظوره في الساحة الاجتماعية والإسلامية الحكّام والطغاة واضطرّهم لاغتياله والقضاء على نشاطه البنّاء . " اعلام الهداية - الامام محمد الجواد ( عليه السلام ) " 

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com