8:10:45
في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن ضبيعة وعمرو بن عبد الله الجندعي البلاغ المبين في زيارة الأربعين.. إصدار جديد عن المركز في الليلة السابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس برنامج بعيون كربلائية: التكيات الحسينية في كربلاء المقدسة أبطال الطف: مسعود بن الحجاج وعبد الرحمن بن مسعود استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين في الليلة السادسة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس ندوة إلكترونية  ابطال الطف : نصر بن أبي نيزر  في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / محطات كربلائية
12:53 PM | 2019-10-22 3222
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

كربلاء والشاه طهماسب الأول

هو الشاه طهماسب الأول بن الشاه اسماعيل الصوفي ولد يوم الاربعاء سنة (919هــ) في قرية شهاب آباد التابعة لمدينة أصفهان، دام حكمه (54) عاماً من سنة (931هـ) حتى وفاته في عام (984هـــ).

وفي شهر رمضان المبارك من عام 936هــ نزل الشاه طهماسب في بغداد، وكان ذو الفقار -حاكم العراق قد تحصن بسور بغداد، ولكن في شهر شوال من العام نفسه استطاع بعض أتباع الشاه من قتله، ودخل الى بغداد بعد حصار طويل كما توجه لزيارة مشهد الكاظمين، وبقية العتبات المقدسة في كربلاء والنجف.

ومما تجدر الإشارة الية أن الملوك الصفويين قاموا بخدمات كبيرة لإصلاح شؤون المشاهد المقدسة والمشرفة من حين الى آخر، سواء كان العراق تحت سلطتهم او تحت نفوذ العثمانيين.

وخلال ال 54عاماً من الحكم بسط كف الجود والسخاء لخدمة العراق والمشاهد المقدسة فيه، ومما أجراه على يديه في عام (943هــ) عده خدمات منها قام بفتح نهر الحلة الممتد من الحلة الى قرية نمرود المسماة (تل بريس) وطوله ستة فراسخ في عشرة أذرع عرضاً لإيصال الماء الى كربلاء والنجف كما وعرف النهر ب(الطهامز)

وفي أواخر عام (980هــ) وبعد فتح حصار بغداد وبعدما تم الصلح بينه وبين العثمانيين، زار الشاه العتبات المقدسة في كربلاء والنجف وبعد انتهاء مراسيم الزيارة قام بتعمير الحائر المقدس، وتجديد عمارة مأذنة العبد التأريخية.

المصدر/ مدينة الحسين، محمد حسن مصطفى الكليدار آل طعمة، ج3، ص30-32

Facebook Facebook Twitter Whatsapp