دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية وفد علمي ألماني يزور قلعة الأخيضر بكربلاء أوائل القرن العشرين ويكشف عن معلومات مهمة!! خاص بالمركز... "جنرال إلكتريك" تتولى تطوير محطات الطاقة في عدة مناطق بكربلاء دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية    الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة …أنواع التهديدات الأمنيّة ودرجة خطورتها شركة فرنسية تخطط لبناء محطات طاقة شمسية في عدة محافظات عراقية من بينها كربلاء المقدسة   !! كيف تناول الإعلام العالمي حلول شهر رمضان المبارك لهذا العام؟ امساكية شهر رمضان المبارك مركز كربلاء للدراسات والبحوث يوثّق حسينية محلية ضمن موسوعته الشاملة عن المدينة كيف دفعت ثورة الحسين (ع) المستشرقين الأجانب للكتابة عنها؟ -الجزء الأول- تهنئة حلول شهر الطاعة والمغفرة شهر رمضان المبارك مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة جامعة كربلاء لبحث التعاون المشترك من شعراء كربلاء الخالدين... الشيخ (جمعة دعدوش) مركز كربلاء للدراسات والبحوث ينشر دراسة متخصصة عن الوديان في المحافظة... الجزء الثاني مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعقد إجتماعه الدوري الخاص ببحث تطورات العمل مركز كربلاء للدراسات والبحوث ينشر دراسة ميدانية تهدف الى تقليل الزخم المروري في محافظة كربلاء كتاب السيد نصر الله الحائري بأمر السلطة العثمانية... تعيين سوري كقائمقام لقضاء الهندية بكربلاء!! تقرير منظمة "هيومان رايتس ووتش" عن مدينة كربلاء خلال فترة الإنتفاضة الشعبانية... الجزء الثامن مركز كربلاء للدراسات والبحوث يطلق تطبيقاً إلكترونياً لأجهزة الهاتف الذكية

الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة... تشريعات الدين في شأن الرجل والمرأة (شان الجهاد)

08:27 AM | 2021-02-27 112
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

ان الدين فضلاً عن الحقائق الثلاث الكبرى التي ينبئ عنها -من وجود الله سبحانه. ورسالته الى الانسان. وبقاء الإنسان بعد هذه الحياة، وهي القضايا الأهم في حياة الإنسان على الإطلاق-يتضمن بطبيعة الحال جملة من التعاليم التي ينصح بها في ضوء تلك الحقائق مع اخذ الشؤون العامة لحياة الانسان بنظر الاعتبار. وحينئذٍ يقع التساؤل عن اتجاه هذه التعاليم، ورؤيتها للجوانب الإنسانية العامة، ومقدار مؤونة مراعاتها او معونتها للإنسان.

ولو تأمّل المرء بروح الحكمة واقتضاء الفطرة مدعوماً بتجارب الحياة ومنبّهاتها والتشريعات المختلفة في شأن الرجل والمرأة لوجد تعاملاً حكيماً وكريماً مع المرأة كالرجل، يبتني جوهره على فكرة تكامل المختلفين وليس تكامل المتماثلين تماماً.

 ففي شأن الجهاد نجد أن الرجل هو المكلَّف به، فهو بذلك العنصر المضحّي بنفسه ودمه حمايةً للمجتمع عامّةً والنساء خاصّةً، وهو المعرَّض عموماً للأسر والأذى ونقص العضو وسائر عوارض الحرب، بل يُناط بالرجل عموماً حماية العائلة والأسرة عن الأخطار الشخصيّة التي تتعرّض لها، كما تجري عليه الحياة العمليّة في المجتمعات المختلفة؛ لأنّ الرجل أكثر تأهّلاً عموماً من حيث التكوين البدنيّ والنفسيّ بما يقتضيه الحرب من عناصر الشجاعة والبسالة والحزم والثبات والتضحية بالنفس لأجل حفظ الشرف والعِرض، وذلك تقديراً لرقّة المرأة وظرافتها والمحافظة على شرفها وعفافها ونسلها.

 

المصدر / محمد باقر السيستاني، اتجاه الدين في مناحي الحياة، ص،181 - 182

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com