وحدة خطب الجمعة.. دقة في الأداء والعطاء

2018-03-06271


       يعول مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة على وحداتهِ الفاعلة من أجل النهوض بمهمته العلمية والحضارية، وقد حظي العطاء اللامحدود لهذه الوحدات بالثناء والتقدير من قبل كل من واكب واطلع على إنجازات المركز على صعيد إقامة المؤتمرات والندوات وتنظيم الأمسيات واصدار الكتب والموسوعات وابتعاث الطلبة الراغبين بإكمال دراستهم، والعمل على حفظ تاريخ كربلاء المقدسة وتراثها.

       إن وحدة خطب الجمعة من الوحدات التي نهضت بعمل مهم يتمثل في متابعة خطب الجمعة التي يلقيها سماحة المتولي الشرعي لعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه) في الصحن الحسيني الشريف.

حدثنا مسؤول الوحدة سماحة السيد عماد الطالقاني (دام توفيقة) قائلاً:

بدئت فكرة انشاء هذه الوحدة من إدارة المركز للحاجة الماسة في حفظ وتدوين وطباعة خطب الجمعة التي يلقيها سماحة الشيخ الكربلائي لما لها الأثر البالغ في نفوس اتباع اهل البيت (عليهم السلام) خاصةً واوساط المجتمع العراقي والعربي والإسلامي عامةً.

     وتمر هذه الخطب بعدة مراحل تبدأ من التنضيد والتدقيق اللغوي تليها عملية الشرح والتحليل والتحقيق ومن ثم التصميم والإخراج وأخيراً الطباعة والإصدار، بالإضافة الى عملية الأرشفة التي تأتي بعد الفهرسة والتنظيم حسب السنوات.

      ويرتكز هذا العمل على أساس ما تحظى به هذه الخطب من أهمية في شتى الأبعاد الفقهية والعقائدية والسياسية حيث أن المتابعين لها ينتشرون على مختلف الساحات المحلية والإقليمية والدولية.

       ومنذ بداية عملها حظيت هذه الوحدة باهتمام خاص من قبل ادارة المركز المتمثلة بالأستاذ الحاج عبد الأمير القريشي مدير المركز ونالت كما هو شأن غيرها من مفاصل المركز التكريم والتحفيز المستمر والمتابعة المتواصلة لسير العمل.