8:10:45
ورشة علمية حول مشاكل النقل في زيارة الاربعين إعلان ملتقى كربلاء الحضاري الأول الندوة العلمية الالكترونية الموسومة (الإمام الرضا (عليه السلام) سيرة عطاء وفداء). إشادات واسعة بمشاريع العتبة الحسينية بمحافظة البصرة العتبة الحسينية المقدسة تفتتح أكبر مدينة لإسكان الفقراء في البصرة روبرتاج تعريفي عن مهام شعبة الدراسات التخصصية في زيارة الأربعين المركز يقيم ندوة حول (الابتزاز الالكتروني ) المركز يعقد اجتماعاً تحضيرياً لمعرض الأربعين التشكيلي الدولي الثالث  بذكرى ولادته الميمونة.. المركز يعقد ندوة إلكترونية عن حياة الإمام الرضا (عليه السلام) تهنئة المركز يعقد ورشة علمية لمناقشة مشاكل النقل في زيارة الأربعين ندوة الكترونية ماذا تعرف عن مستشفى الحسيني القديم في كربلاء؟ روبرتاج تعريفي عن مهام الشعبة الفنية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث من هولندا.. الجامعة الإسلامية في روتردام تستضيف مدير المركز استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث في ضيافة جامعة لايدن الهولندية ممثل عن جامعة ذي قار يتحدث عن آخر تحضيرات الجامعة لمؤتمر الأربعين الثامن المركز يقيم ورشة علمية عن ظاهرة التسول استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث
اخبار عامة / الاخبار المترجمة
09:37 AM | 2022-08-11 1081
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

صحيفة إندونيسية تستعرض أقوال أهم مشاهير العالم بحق الحسين (ع) – الجزء الثاني

تابعت صحيفة "بيريتا ماجالينكا Berita Majalengka" الإلكترونية الإندونيسية شبه الرسمية، مقالها الإفتتاحيٍ الخاص بأهم ما ذكره المفكرون والمثقفون والسياسيون العالميون حول سيرة سبط رسول الله، الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب "صلوات الله عليهم أجمعين".

ونقلت الصحيفة في سياق مقالها، عن الشاعر البنغالي الشهير "رابندرانات تاغور"، قوله إن "تضحية الحسين تدل على التحرر الروحي من أجل الحفاظ على مبادئ العدالة والحق، حيةً وخالدةً، فبدلاً من اللجوء الى الجند أو الأسلحة، يمكن تحقيق النصر على حساب الحياة، تماماً كما فعل الإمام الحسين".

ويضيف المقال، أن مما جاء أيضاً في هذا السياق، هو ما ذكره الفيلسوف والسياسي الهندي، والذي شغل أيضاً منصب ثاني رئيس لبلاده، "سارفيبالي راداكريشنان"، بالقول إنه "على الرغم من أن الإمام الحسين ضحى بحياته منذ سنوات عديدة، إلا أن روحه غير قابلة للتدمير، لأنها استحوذت على قلوب الناس حتى اليوم"، فيما أكّد مواطنه السياسي والقائد الروحاني، "المهاتما غاندي"، إنه "تعلّم من الحسين كيف يكون مظلوماً فينتصر، حيث آمن بأن إنتصار الإسلام لم يعتمد على إستخدام السيف من قبل أتباعه، بل على تضحية الحسين العظمى كقديس عظيم".

وتنقل كاتبة المقال "ميلا نورزيزة" عن "إدوارد غيبون" الذي يعتبر أعظم مؤرخ بريطاني في عصره، قوله في كتابه المعنون "تراجع وسقوط الإمبراطورية الرومانية"، إن "المشهد المأساوي لمقتل الحسين سيثير تعاطف أقسى من يقرأ تفاصيله".

وإستشهدت الصحيفة الإندونيسية في ختام مقالها، بمقولة ما يوصف بأنه "أعظم فيلسوف وشاعر في باكستان"، "محمد إقبال"، إن "الإمام الحسين اقتلع جذور الإستبداد إلى يوم القيامة عندما سقى بدمه بستان الحرية الجاف، وأيقظ المسلمين النائمين".

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة