8:10:45
في الليلة التاسعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس المركز يقيم ندوة إلكترونية عن القصائد الحسينية أبطال الطف: نعيم بن العجلان الأنصاري في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن ضبيعة وعمرو بن عبد الله الجندعي البلاغ المبين في زيارة الأربعين.. إصدار جديد عن المركز في الليلة السابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس برنامج بعيون كربلائية: التكيات الحسينية في كربلاء المقدسة أبطال الطف: مسعود بن الحجاج وعبد الرحمن بن مسعود استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين في الليلة السادسة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس ندوة إلكترونية  ابطال الطف : نصر بن أبي نيزر  في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / المراحل العمرانية
10:12 AM | 2022-10-26 1775
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

كربلاء تشهد في العهد العثماني افتتاح اول مستشفى بواقع 30 سرير !!

رصد الجزء السابع من موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدّسة، الأوضاع الصحية في مدينة كربلاء ابان العهد العثماني وافتتاح اول مستشفى فيها.

وذكرت الموسوعة في سطور الصفحات(293-294)"في كربلاء افتتح أول مستشفى عام (1907م) وبلغت طاقته الاستيعابية (30 سريراً) وسمي مستشفى الحميدية نسبة للسلطان عبد الحميد الثاني".

وأضافت، ان " الدولة العثمانية لم تهتم بالخدمات الصحية منذ احتلالها للعراق في عام 1534م وحتى عام 1871م، حتى صدور أول نظام خاص بالصحة العامة وهو نظام الإدارة الصحية العمومية وقد ألزمت المادة الأولى منه بلديات الولايات العثمانية ووحداتها الإدارية بتعيين طبيب ومعاون له."

ومن الجدير بالذكر ان المدن العراقية في العهد العثماني عانت من انعدام الخدمات العامة وقلة النظافة وانتشار المستنقعات ومشكلة انعدام المياه الصالحة للشـرب مما أدى إلى انتشار الأمراض منها مرض الملاريا ومرض الكوليرا التي طالما كانت تحدث في كربلاء.

Facebook Facebook Twitter Whatsapp