صور و معلومة || حملة الساقي .. من ميسان مليوني قنينة ماء تتجه نحو كربلاء  بالصور : جهد خدمي وإنساني لتشكيلات شرطة كربلاء خلال زيارة الأربعين بالصور || شباب مخيم الأربعين يطلقون حملة صحية توعوية لجموع الزائرين الوافدين صوب كربلاء ! بالصور || كربلاء المقدسة تكتظ بزائري الأربعين  1.4 مليون لتر من النفط الأبيض و٣٢٠ ألف أسطوانة غاز لمواكب الأربعينية في كربلاء بالصور: مدينة إيطالية تشهد إنطلاق مسيرة عزاء حسيني بمناسبة ذكرى الأربعين!! صورة فوتوغرافية لزوّار الأربعين تزيّن واجهة صحيفة هولندية مراكز اتصالات وخدمات الواي فاي المجانية اثناء الزيارة الاربعينية اهالي ميسان .. يزدادون كرماً بخدمة الزائرين وسط كربلاء  منطقة مابين الحرمين تتوشح بسواد مواكب العزاء الحسينية  إقامة "مسيرة سلام" في أسكتلندا تحاكي زيارة الأربعين في كربلاء تقرير فوتوغرافي لمواكب اهالي قضاء بلد في مدينة كربلاء المقدسة  للحد من الضياع .. اسمه الثلاثي و ورقم هاتف ذويه اليوم العراقي للعمل التطوعي .. إقرار عراقي ببركات زيارة الاربعين للامام الحسين "عليه السلام" مركز كربلاء للدراسات والبحوث يطلق تطبيقاً خاصاً على منصة الـ ( google play ) صحيفة هندية بارزة: "الإسلام بقي حياً بسبب موقعة لكربلاء!!" بالصور || جلسة حوارية للحديث عن معاناتهم و حقوقهم .. عمّال بلدية كربلاء في ضيافة "مخيم الاربعين" بالصور || الخبز الابيض .. "السياح" الوجبة اللذيذة والخفيفة التي تُقدم لزائري كربلاء وبشكل يومي !  مركز كربلاء للدراسات والبحوث يقيم ندوة علمية تخصصية بالتعاون مع حوزات أصفهان العلمية بالصور || تزامنا ً مع ذكرى اربعينية الامام الحسين "عليه السلام" مركز كربلاء ينظم معرضاً ثقافياً علمياً في مدينة سيد الاوصياء !

سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد

01:16 PM | 2021-08-05 128
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

بعد أن حلّ علينا في الثامن عشر من شهر ذي الحجة المبارك، ذكرى عيد تنصيب ولي الله، الإمام علي بن أبي طالب "عليه السلام" كخليفة رسول الله وأحق الناس من بعده بمقامه، جاء هذا اليوم الرابع والعشرين من الشهر الفضيل، بمناسبتيّن عزيزتيّن على قلوب الموالين في أصقاع العالم بأسره، ليكون هذا أسبوع، أسبوع الولاية لمحمد وآل محمد "صلوات الله عليهم".

أولى هذه المناسبات هو يوم المباهلة، الذي جاء فيه رسول الإسلام "صلى الله عليه وآله"، بأعزّ من لديه من البشر إلى ساحة المواجهة مع نصارى نجران، فالنّقطة المهمّة في أحداث هذا اليوم، هي "وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ"، حيث إختار النبي الأكرم "صلى الله عليه وآله"، أقرب البشر الى قلبه، ليكونوا الى جنبه في الساحة للمحاججة التي أراد لها الله "عز وجلّ" أن تكون مائزاً بين الحق والباطل ومؤشّراً نيّراً أمام أنظار الجميع للحق الخالص الذي يمثله بيت محمد وآل محمد "صلوات الله عليهم أجمعين"، فيبقى من كان متبعاً لهذا الحق، ويحلّ العذابُ الإلهي بمن هو على خلافه.

أما ثانية هذه المناسبات، فهي ذكرى حادثة التصدق بالخاتم، حيث كان أمامنا أمير المؤمنين "عليه السلام" في حضرة الباري "جل وعلا" مؤدياً لصلاته في المسجد، ليدخل عليه أحد المحتاجين طالباً للصدقة، فأجابه الإمام "عليه السلام" بأن أعطاه خاتمه الشريف وهو في خضم ركوعه لمولاه "سبحانه وتعالى".

إن من أشد الدلائل والبراهين الدالّة على عِظَم هاتيّن المناسبتيّن، ومقدار الفخر الواجب على كل موالٍ أن يتزين به، هو أن فالِقِ الْحَبِّ وَالنَّوى وخالِقِ الأَزْواجِ كُلِّها، قد أفرد آيتيّن كريمتيّن في حقهما، فقال "جل وعلا" عن يوم المباهلة، "فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ العِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ"...آل عمران (61(، فيما أكّد على ولاية امير النحل في ذكرى التصدق بالخاتم، بقوله "إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ"... المائدة (55).

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com