كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟ سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد أحد إصدارات مركز كربلاء يكشف عن أسباب ومراحل تكفير أبي طالب "ع" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية صحيفة باكستانية: موقعة كربلاء هي أشد الأمثلة على قسوة بني البشر بعد (40) عاماً من خدمتها لأهالي وزوار كربلاء... حسينية تتعرّض للهدم على يد النظام البعثي!! تساؤلات عن الطف .. مدى خطورة البيعة ليزيد ! تهنئة... يوم المباهلة والتصدّق بالخاتم صحيفة إيطالية: "شهر محرم إكتسب قدسيته من كربلاء"!! وسائل إعلام إقليمية تتداول أحد فصول "موسوعة كربلاء" الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث "فيد"... موضع زاهر شرّفه ركب الحسين "ع" خلال مسيره الى كربلاء كربلاء تتحول الى مركز تجاري وسياحي هام خلال العهد العثماني ببركة عتباتها المقدسة تقييمات عالية لموقع "كربلاء للدراسات والبحوث" الإلكتروني من قبل جهات عالمية متخصصة صحيفة إندونيسية تبيّن الأدوار العظيمة التي لعبتها السيدة زينب "ع" في موقعة كربلاء!! رسائل بُراقية تجديد مذكرة للتعاون العلمي والثقافي بين العتبة الحسينية المقدسة / مركز كربلاء للدراسات والبحوث ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطيب وشاعر كربلائي يجول دولاً مختلفة مبلغاً بفاجعة الطف الأليمة الثورة الحسينية .. ولادتها وانطلاق مشروعها صحيفة هندية تستذكر أحد شعراء بلادها ممن كتبوا عن كربلاء بعدة لغات عالمية الندوة الالكترونية الموسومة كربلاء ضحية الإرهاب الطائفي مذبحة نجيب باشا انموذجا ١٢٥٨هـ / ١٨٤٢- ١٨٤٣م

صحيفة عالمية تنشر قصة إحدى معجزات الإمام الحسين "ع" في سنوات عمره الأولى

01:00 PM | 2021-06-15 102
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

أكّدت صحيفة "كلام" الإندونيسية إن حفيد الرسول الأعظم، الإمام الحسين بن علي "صلوات الله عليهم" قد عُرف منذ لحظات حياته الأولى كزعيم شجاع تقي عابد لله ومطيع لجده رسول الله وبارّاً لأبويه الكريميّن أمير المؤمنين وسيدة نساء العالمين "سلام الله عليهما".

وقالت الصحيفة في مقال إفتتاحي لها، إن " الإمام الحسين الذي ولد بعد ثلاث سنوات من هجرة النبي إلى المدينة المنورة سنة (626 م)، كان معتاداً خلال فترة طفولته، على مرافقة جده رسول الله (صلى الله عليه وآله)"، واصفةً هذه الخصوصية لدى سبط النبي بأنها "جانب من حياة آل بيت النبي، لا يتم الكشف عنها غالباً، والتي تحدّث عنها الشيخ اليمني المنحدر من نسل الإمام (عليه السلام)، الشيخ (أحمد بن حسن العطاس)".

وأضاف المقال نقلاً عن "العطاس"، قوله إن "الإمام الحسين كان غالباً ما يذهب إلى مسجد جده رسول الله (صلى الله عليه وآله) عندما كان طفلاً، ويجلس تحت منبره، ويحفظ كل ما كان يقوله النبي (صلى الله عليه وآله)، ليعود بعدها ويخبر والدته السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بما شهده وسمعه"، مشيراً الى أنه "ذات مرة، أعدّت سيدة النساء لولدها كرسياً وأجلسته عليه، ليبدأ بعدها بالتحدث تماماً مثل جده خاتم الأنبياء (صلى الله عليه وآله وسلم) الى درجة أنها أخبرته بأنه أقرب الى والدها رسول الله، من والده أمير المؤمنين (صلوات الله عليهم اجمعين)".

وتابع كاتب المقال "رسمان سيريغار"، أن "الزهراء (عليها السلام) كانت قد أخبرت والدها (صلى الله عليه وآله) ذات مرة عن جمال كلام سبطه الأصغر، ليطلب النبي حينها أن يشهد هذا بالسر خشية أن يخجل منه الحسين إذا رآه حاضراً في المشهد، حيث وقف (صلى الله عليه وآله) خلف ستارة، فيما أعدّت السيدة فاطمة ولدها الحبيب لإلقاء خطبته".

ويضيف "سيريغار" أنه "وسط دهشة ريحانة رسول الله (عليها السلام)، لم يكن من الإمام المعصوم إلا أن يبقى صامتاً دون أن تخرج أي كلمة من فمه الصغير، ولدى سؤالها إياه عن السبب في هذه الحالة، أجابها بأن لسانه لا يتحرك لأن هنالك شخص عظيم وراء الستارة، لو إجتمع جميع الخطباء والمتحدثين بالعالم، فستغلق أفواههم من هيبته."

وإختتمت الصحيفة الإندونيسية مقالها، بأنه "بعد سماع هذا الرد البليغ من الإمام الحسين (عليه السلام)، خرج رسول الله (صلى الله عليه وآله) من خلف الستار وعانق حفيده الحبيب (عليه السلام) في سعادة بالغة، فصلاة الله عليهما وعلى جميع آل بيت النبي الأطهار الميامين".

2016-06-21 1499
2016-09-11 850
تهنئة
2016-09-11 850
2016-09-28 829
حادث مرور
2016-09-28 829
مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com