مسجد الزينبية الأثري... معلم كربلائي بارز ضاع في طيّات التاريخ لماذا لجأ "فيثاغورس" الى الصيام وأوصى تلامذته بممارسته؟ التراث الإسلامي المغلوط والتشويه الإستشراقي للسيرة النبوية –الجزء الثاني- مركز الوارث الخيري التابع للعتبة الحسينية... تقنيات متطورة وخدمات صحية مجانية العلاقات الاجتماعية بين أبناء مدينة كربلاء خلال شهر رمضان المبارك صورة لزائري مرقد الإمام الحسين "ع" ضمن أفضل لقطات شهر رمضان في صحيفة عالمية من شعراء كربلاء الخالدين... السيد "محمد صالح القزويني" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية دراسة عالمية: الصيام يساعد في إتخاذ قرارات أفضل بالحياة مؤسسة بحثية عالمية توثّق الهجوم الوهابي على كربلاء كأحد الجرائم التاريخية لهذا الفكر المتطرف سلسلة المحطات التي نزل فيها الإمام الحسين "ع" من مكة الى كربلاء... موضع "السليلة" التراث الإسلامي المغلوط والتشويه الإستشراقي للسيرة النبوية –الجزء الأول- قرية هندية تقيم مراسيم عاشوراء سنوياً من قبل سكانها المتعددي الطوائف!! عهد كربلاء لأمير المؤمنين (ع) منذ 1360 عام –الجزء الثاني- الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة …تأصيل ثنائية الحذر والإحسان تجاه الآخر وكالة إخبارية دولية تنشر مشاهد مؤثرة لأجواء رمضان في كربلاء وباقي محافظات العراق "الشباب والهوية الإسلامية في العراق"... ندوة علمية إلكترونية برعاية مركز كربلاء للدراسات والبحوث صدر حديثاً عن المركز ... كتاب "صور ودراسات أدبية في شعراء وأدباء كربلاء" ماذا تعرف عن القنطرة "البيضاء" التاريخية في كربلاء؟ دراسة علمية: الصائم أكثر يقظةً وإنتباهاً من غيره!!

من شعراء كربلاء الخالدين... الشيخ (جمعة دعدوش)

12:46 PM | 2021-04-12 91
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

في إطار جمع وتحليل وتوثيق ونشر الإرث الحضاري والتاريخي لمدينة كربلاء المقدسة، تواصل موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، نشر التراجم الخاصة بأعلام مدينة سيد الشهداء "عليه السلام" من خطباء وأدباء وشعراء وغيرهم من أبناءها البارزين في مختلف مجالات العلم والمعرفة.

وذكرت الموسوعة أن "من بين هؤلاء الأعلام هو الشيخ (جمعة بن محسن بن محمد علي بن قاسم بن محمد علي بن قاسم الأسدي) والمنحدر من أسرة تُعرَف بـ (آل أبو جدوع)"، مشيرةً الى أن "الشيخ كان أديباً، خطيباً فاضلاً، فضلاً عن كونه شاعراً".

وجاء في المحور التاريخي للموسوعة أن "الشيخ (جمعة دعدوش) هو من مواليد مدينة كربلاء المقدسة سنة 1284هـ/ الموافق لـ 1867م، ونشأ بها ودرس في حوزاتها العلمية على يد أساتذة فضلاء، ثم تخصص في الخطابة فأبدع فيها وخاض ميادينها فهو خطيب لا يشق ّ له غبار، فقد عبّر عن أغراضه بصوته الجهوري وحجته التي يشفعها بالقول وسعة الإطّلاع أثناء خطبه، فكانت له مجالس مشهودة في كربلاء وكان يسافر إلى المحمّرة فيرقى المجلس لأمير المحمّرة الشيخ خزعل الكعبي".

وأشار القسم الخاص بالتاريخ الإسلامي في موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، الى أن "الشيخ كان قد عُرِف بصوت جهوري، وذاكرة قوية، وأدب رائق، ممّا أضفى على مجالسه طابع الجاذبية الخاصة، لذا كان الناس يتتبعون مجالسه ويستفيدون منها حتى وفاته في مدينة كربلاء المقدسة سنة 1350هـ/1931م".

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التاريخ الإسلامي، النهضة الحسينية، الجزء العاشر، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2020، ص 78-79.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com