8:10:45
تعرّف على أول صحيفة كربلائية خلال العهد الملكي رؤية الإمام زين العابدين (ع) في العلاقات الاجتماعية و الصداقات للوصول إلى سعادة المجتمعات أسر كربلائية.. آل الرضوي فضل زيارة الامام الحسين في يوم عرفه تعزية صدور النشرة الإحصائية السنوية لزيارة أربعينية الإمام الحسين المباركة لعام (2023م -1445هـ) كربلاء المقدسة تكتظ بجموع الزائرين لإحياء زيارة يوم عرفة دواعي خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكة إلى الكوفة الإمام الباقر (عليه السلام) سيرة علم وعطاء، ومحن وابتلاء تنبيه الغافلين في كلام أمير المؤمنين (ع).. إصدار جديد للمركز منبر الجمعة وتأكيده على احترام القانون اصدارات المركز - كتاب اساتذة وتلامذة الشيخ محمد تقي الشيرازي (قدس سره) من شخصيات كربلاء.. الشيخ هادي الخفاجي الكربلائي إعلان ندوة إلكترونية كربلاء في عهد الخروف الأسود الندوة العلمية الإلكترونية الموسومة: البعد التاريخي والكلامي واثرههما في مرويات اهل البيت ع العتبة الحسينية تعلن المباشرة بتنفيذ خطة لأنشاء سلسلة من المستشفيات الجراحية في عدد من المحافظات عباد الرحمن.. كتاب جديد يصدر عن المركز مكتب المركز في بغداد يعلن آخر تحضيراته لمؤتمر الأربعين الثامن المركز يقيم ندوة إلكترونية عن الإمام الجواد (عليه السلام)
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / كربلائيون
02:29 PM | 2019-09-23 1943
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

من بيوتات كربلاء الأدبية... بيت التميمي

تعد مدينة كربلاء من المدن التي تقبع بالموروث الثقافي والفكري والديني حيث برز الكثير من علمها في حقب مختلفة وظل أثرهم مرتكز في الساحة الثقافية والفكرية والأدبية للشارع العراقي على وجه العموم والكربلائي بالخصوص، فمن بين هذه البيوتات الأدبية في كربلاء والتي اخذت صدى واسع بالصحافة المحلية والعربية بيت " التميمي".

برز الدكتور محمد جواد بن محمد رضا بن الشيخ مهدي بن الشيخ محمد جواد التميمي كشخصية أدبية من بيت التميمي، الذي ولد في مدينة كربلاء عام 1931م ونال تحصيله العلمي عن طريق المدرسة الحديثة فأكمل دراسته الابتدائية والثانوية في كربلاء عام 1947م وواصل دراسته الجامعية في دار المعلمين العالية، وبتفوق نال درجة الليسانس في قسم اللغة العربية عام 1951م.

عمل مدرساً في ملاك التعليم الثانوي وكان لحبه وشغفه في مواصلة البحث والدرس دفعة لأن ينخرط في سلك البعثة العلمية العراقية الى الولايات المتحدة، نال شهادة الماستر من جامعة ميشيغان في عام 1955م في التربية المقارنة ساعده طموحه في أكمل تحصيله العلمي ونيل شهادة الدكتوراه في حقل اختصاصه التربوي عام 1957م.

ومن سمات كتاباته ان اسلوبها يمتاز بمتانة الترتيب وقوة العبارة وترسم عليه صفة الاشراق والوضوح ويتسم بروحية التحليل الدقيق للفكر المعروضة على شاشة مخيلته ويمتاز أيضاً بطابع النزعة الحديثة في معالجة الفكرة الأدبية والأمور التربوية واتصافه أيضاً بمعاني رقيقة، ومن أبرز انتاجاته الفكرية والأدبية، أبو نؤاس عالم حر طبع سنة 1950م، نحو الثورة الفكرية طبع سنة 1952، حول التعليم لإلزامي في العراق والذي طبع سنة 1960م وله مؤلفات أخرى.

المصدر

  1. البيوتات الأدبية في كربلاء، موسى إبراهيم الكرباسي، مركز كربلاء للدراسات والبحوث، ج8، ص165-169
Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة