8:10:45
في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن ضبيعة وعمرو بن عبد الله الجندعي البلاغ المبين في زيارة الأربعين.. إصدار جديد عن المركز في الليلة السابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس برنامج بعيون كربلائية: التكيات الحسينية في كربلاء المقدسة أبطال الطف: مسعود بن الحجاج وعبد الرحمن بن مسعود استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين في الليلة السادسة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس ندوة إلكترونية  ابطال الطف : نصر بن أبي نيزر  في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين
اخبار عامة
02:34 PM | 2023-10-03 513
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

علّامة هندي بارز: تضحية الإمام الحسين (ع) في كربلاء أنقذت الإسلام والإنسانية!!

تناولت صحيفة "لايف هندوستان Live Hindustan" الإلكترونية الهندية، وعبر تقرير خاص، تفاصيل إقامة مجلس عزاء في إحدى مدن بلادها إستذكاراً لشهداء فاجعة كربلاء الأبرار.

وقال الصحيفة في تقريرها الذي ترجمه مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، إنه "تم إقامة هذا المجلس في حسينية (إمام بارا نقفيا) الواقعة في بلدة (سيدوادا رسولبور سوجاخاني) التابعة لمدينة (براياجراج) جنوبي إقليم (أوتار براديش) ذي الأغلبية الموالية لآل البيت الاطهار (عليهم السلام)".

وأضاف التقرير نقلاً عن العلّامة الهندي البارز "مولانا سيد أفضل عباس الزيدي"، قوله في خطبةٍ دينية أمام جموع المعزين، إن "أسم النبي محمد باقٍ طالما بقيت السماء والأرض، وإنه كلما حلّت مشكلة في العالم، كان آل البيت (عليهم السلام) هم من يتصدّى لها".

وأكّد "الزيدي" إن "الطاغية يزيد كان يسعى الى تدمير الإسلام في كربلاء، إلا أن الإمام الحسين (عليه السلام) قد أنقذ الإسلام والإنسانية جمعاء عبر تقديمه لتلك التضحيات آنذاك".

وأشارت الصحيفة الى أن عدداً من أبرز الشعراء والمنشدين المحليين، كانوا قد شاركوا في مراسيم هذا المجلس العزائي عبر مجموعة من نتاجاتهم الحسينية.

Facebook Facebook Twitter Whatsapp