كيف إستخدم الإمام الحسين "ع" الخطابة كسلاح في كربلاء؟ سبعة أيام من الولاية لمحمد وآل محمد أحد إصدارات مركز كربلاء يكشف عن أسباب ومراحل تكفير أبي طالب "ع" دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية صحيفة باكستانية: موقعة كربلاء هي أشد الأمثلة على قسوة بني البشر بعد (40) عاماً من خدمتها لأهالي وزوار كربلاء... حسينية تتعرّض للهدم على يد النظام البعثي!! تساؤلات عن الطف .. مدى خطورة البيعة ليزيد ! تهنئة... يوم المباهلة والتصدّق بالخاتم صحيفة إيطالية: "شهر محرم إكتسب قدسيته من كربلاء"!! وسائل إعلام إقليمية تتداول أحد فصول "موسوعة كربلاء" الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث "فيد"... موضع زاهر شرّفه ركب الحسين "ع" خلال مسيره الى كربلاء كربلاء تتحول الى مركز تجاري وسياحي هام خلال العهد العثماني ببركة عتباتها المقدسة تقييمات عالية لموقع "كربلاء للدراسات والبحوث" الإلكتروني من قبل جهات عالمية متخصصة صحيفة إندونيسية تبيّن الأدوار العظيمة التي لعبتها السيدة زينب "ع" في موقعة كربلاء!! رسائل بُراقية تجديد مذكرة للتعاون العلمي والثقافي بين العتبة الحسينية المقدسة / مركز كربلاء للدراسات والبحوث ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطيب وشاعر كربلائي يجول دولاً مختلفة مبلغاً بفاجعة الطف الأليمة الثورة الحسينية .. ولادتها وانطلاق مشروعها صحيفة هندية تستذكر أحد شعراء بلادها ممن كتبوا عن كربلاء بعدة لغات عالمية الندوة الالكترونية الموسومة كربلاء ضحية الإرهاب الطائفي مذبحة نجيب باشا انموذجا ١٢٥٨هـ / ١٨٤٢- ١٨٤٣م

في ذكرى مولدها الشريف... مكانة السيدة فاطمة الزهراء (ع) عند الله (عز وجلّ)

11:23 AM | 2021-02-03 553
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

 

لم يكن يوم الـ 20 من جمادى الآخرة في السنة الخامسة للبعثة النبوية تاريخاً لولادة ريحانة رسول الله وروحه التي بين جنبيه والشجرة الطاهرة التي أزهرت سلالته من الأئمة المعصومين فحسب، وإنما كانت بشخصها آية من آيات الله ومعجزاته الربانية.

هذه الحورية الأنسية قد روي عن كراماتها ما يفوق الوصف حتى قبل مولدها الشريف، ومنها أن نساء قريش هجرن السيد خديجة "رضوان الله عليها"، فلما حملت بفاطمة كانت تحدثها من بطنها وتصبّرها، وفي إطار بيان هذه الكرامات، ومن أجل توعية العالمين بعظمة سيدة نساءهم فاطمة الزهراء "عليها السلام"، فقد أنعم الله عليها بصفات خاصة لم يعطها لغيرها من الأولين والآخرين.

تذكر المصادر المروية عن أئمة أهل البيت "عليهم السلام" عن فضل الزهراء "عليها السلام"، أنها "زارتها الملائكة برسائل خاصة وسلام من الباري "عز وجل"، حيث ذُكِر أنها كانت قادرة على تدوين الأحاديث بين الله وملائكته كما ورد في حديث الكساء، فيما كانت المرأة الوحيدة في التاريخ التي طهّرها الله بذاته "حسبما جاء في آية التطهير" لتنال بذلك درجة "العصمة" أي عدم إمكانية إرتكاب المعاصي والأخطاء، ولتنتقل بعدها هذه الدرجة الى ذريتها الطاهرة من الإماميّن الحسن والحسين والتسعة المعصومين من ذرية الحسين "سلام الله عليهم أجمعين".

ولم تكن آية "التطهير" هي المدح الوحيد الذي نالته سيدة نساء العالمين على لسان خالقها في القرآن الكريم، فكانت آية "المودّة" التي أمر من خلالها الباري "عز وجل" بطاعة ومحبة فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها "سلام الله عليهم أجمعين".

ولقد أعطى الله صفتيّن جسديتيّن الى أم أبيها، لم تحصل عليهما أي امرأة أخرى في هذا العالم، إحداهما هي "البتول" التي أعطيت فقط لمريم، والدة النبي عيسى "عليهما السلام" والتي تعني طهارتها التامة مما تصاب به باقي نساء البشر من حيض، وثانيهما "الزهراء" بمعنى "المليئة بالنعمة والجمال"، ولأنها كانت إذا قامت في محرابها زهر نورها لأهل السماء، كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض.

وتضيف المصادر الواردة عن جميع مذاهب المسلمين أن الله أكرم السيدة فاطمة بُعيد زواجها من أمير المؤمنين "عليهما السلام" بمنزلة "الشفاعة" لإنقاذ مواليها من أهوال جهنم يوم الحساب، حيث يروي العالم السني الشهير "إبن حجر" في كتابه "الصواعق المحرقة"، أنه قال رسول الله صلى الله عليه وآله": "إِذا كَانَ يَوْم الْقِيَامَة نَادَى مُنَاد من بطْنَان الْعَرْش يَا أهل الْجمع نكسوا رؤوسكم وغضّوا أبصاركم حَتَّى تمر فَاطِمَة بنت مُحَمَّد على الصِّرَاط فتمر مَعَ سبعين ألف جَارِيَة من الْحور الْعين كمرِّ الْبَرْق".

 

 المصادر:

  • بحار الأنوار -العلامة المجلسي -ج ٤٣ -ص ٢٢٤.
  • علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج ١ - الصفحة ١٨١.
  • الصواعق المحرقة -ابن حجر الهيتمي المكي – ج2-ص ٥٥٧.
مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com