مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!! الابعاد الاقتصادية لزيارة الاربعين بمنظور التنمية المستدامة في العراق

بين السطور .. قصر الاخيضر تسمية وتاريخ

11:30 AM | 2021-07-25 530
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

توجد في مدينة كربلاء المقدسة آثار خالدة عديدة تعود الى آلاف السنين وهذا دليل على قدم هذه المدينة ، بحيث استقطبت الكثير من بعثات التنقيب ومنها اليابانية .

يقع  قصر الاخيضر  الى الجنوب  الغربي من محافظة كربلاء ويعد هذا المعلم من الاثار المهمة ، إذ اختلف المؤرخون في أصل تسميته  فالبعض يرى ان القصر سمي بهذا الاسم نسبة الى أرضه الخضراء ، وقيل ايضاً ان ارضه خصبة والخصب يُنعت بالاخيضر  .

تعددت الآراء حول زمن تشييده فهناك من يعتقد ان زمن تشييده يعود الى العصر الإسلامي بينما يرجح اخرون عودته الى العصر الساساني ، ولكن من خلال الاعمال الحفرية التي أجريت في هذا القصر لم تُكتشف أي اثار او عملة نقدية تعود للدولة الساسانية ومن المعروف ان النقود الساسانية كانت متداولة حتى في العصور الإسلامية الأولى فضلاً عن ان الدولة الساسانية هي دولة مدن وانها تفر من الصحراء لان الصحاري أماكن لا يؤمها الا العرب .

وهناك رأي اخر يذهب الى العصر الاموي ويرجع بناء القصر اليه لاسيما بعد الاطلاع على محرابه الا ان هناك بعض العناصر العمارية التي توجد في الاخيضر ومنها عنصر الزخرفة الهندسية الآجرية والتي ظهرت للمرة الأولى في العصر العباسي الأول إذ وجدت في باب بغداد في مدينة الرقة ، فضلاً عن العديد من الآراء الأخرى ، لكن الأرجح هو بناءه في العصر العباسي الأول استناداً الى الكثير من من الأدلة التاريخية والعمارية .  

 

المصدر : سعيد رشيد زميزم، كربلاء – تاريخاً وتراثاً،دار الوارث،كربلاء ،2018م،ص31

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com