8:10:45
في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين متى نشأت المجالس والمآتم الحسينية؟ تقرير عن (عكَد الدجاج )... أحد المعالم التراثية القديمة في كربلاء من المواقف الخالدة.. رسالة الإمام الشيرازي إلى عصبة الأمم بعد اندلاع ثورة العشرين مجلة السبط العلمية المحكمة تصدر العدد الثاني لسنتها العاشرة شخصيات كربلائية.. الشاعر الأديب الشيخ جواد الأصفر  "إبصار العين في أنصار الحسين" إصدار جديد عن المركز اعلان وظائف شاغرة  استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث تعزية في ذكرى استشهاد ولدي مسلم بن عقيل (عليهم السلام) كربلاء وثورة العشرين.. فتوى الجهاد، وحاضنة الثوار
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / الموقع الجغرافي
02:03 PM | 2021-05-23 1780
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

مركز كربلاء ينشر دراسة مفصّلة عن الآبار المائية في المحافظة... الجزء الثالث

يواصل مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، وعبر فصول موسوعته الحضارية الشاملة عن مدينة سيد الشهداء "عليه السلام"، عرض حلقات دراسته العلمية الخاصة بأهم الآبار المائية في المدينة.

وذكرت الدراسة نقلاً عن التقرير السنوي الصادر عن قسم المياه الجوفية في مديرية الموارد المائية بمحافظة كربلاء المقدسة لسنة 2013 م، أن "عدد الآبار العاملة في المحافظة، بلغ (1,837) بئر، وبمعدل تصريف للبئر الواحد يصل الى (0,014) م3/ثا، فيما تقدّر مساحة الأراضي المروية بـ (49,312) دونم".

ويشير المحور الجغرافي في الموسوعة الى أن "نوعية مياه الآبار في منطقة الدراسة، تتباين من موقع أو نطاق لآخر بحسب طبيعة صخور خزاناتها المائية، ونوعية التربة، وطبيعة النشاطات البشرية القريبة".

وتضيف موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة أن "تحليلات مياه الآبار تُظهر ملاءمتها في أغلب الأحيان للإنتاج الزراعي، وخصوصاً الزراعة المحمية كونها تستخدم طريقة الري بالتنقيط، فضلاً عن التربة الرملية التي تتم فيها الزراعة".

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور الجغرافي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 204.

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة