لوحات تعريفية مصنوعة من النحاس والذهب والمينا تُزين شبابيك أنصار الامام الحسين عليه السلام مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!!

أنهار وعيون شهدت إلتقاء أرض كربلاء بحضارتيّ بابل والكوفة... الجزء الرابع

08:38 AM | 2021-05-05 251
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

نشر مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة وعبر موسوعته الحضارية الشاملة عن مدينة سيد الشهداء "عليه السلام"، معلومات تفصيلية عن بعض الأنهار الكربلائية الوارد ذكرها في أمهات المصادر التاريخية.

وذكرت الموسوعة التي أخذت على عاتقها بيان الأدلة الدامغة على الترابط التاريخي العميق بين مدينة كربلاء المقدسة، وبين حضارتيّ بابل والكوفة، أن "هذا النهر يتفرع من عمود نهر الفرات لمسافة تقارب منطقتيّ (الحصاصة) و(عقر بابل) بين شمالي سدة الهندية، وجنوب مدينة المسيب من نهر (سورى)، ثم يشقّ ضيعة (أم العروق) ويجري جنوب كرود (أبو حنطة) أو (أبو صمانة)، كما يُعرَف هذا النهر أيضاً بـ (عرقوب نينوى)".

وأضاف المحور التاريخي للموسوعة، أنه "فيما يخص نهر (السليماني)، فقد سُميّ نسبة الى السلطان (سليمان القانوني) الذي حفره عام 941 هـ/1534م، كما نُسِبت اليه أيضاً سدّة (روف السليمانية) المخصصة لوقاية مدينة كربلاء المقدسة من الفيضان"، مشيراً الى أن "إسم النهر كان قد تغيّر الى (الحسينية) لاحقاً".

وتذكر موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة أن "النهر الثالث هو نهر (الغازاني) الذي حفره السلطان المغولي (محمود غازان خان) من نهر الفرات في مدينة الحلة، حيث تشير المصادر التاريخية الى أن هذا السلطان كان محباً للخير، محسناً للفقراء، وعند زيارته الى مدينتيّ النجف الأشرف وكربلاء، بدأ بالإحسان للناس المعوزين، وأطلق مشاريع خدمية كثيرة".

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التأريخ الإسلامي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 56.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com