8:10:45
فضل زيارة الامام الحسين في يوم عرفه تعزية صدور النشرة الإحصائية السنوية لزيارة أربعينية الإمام الحسين المباركة لعام (2023م -1445هـ) كربلاء المقدسة تكتظ بجموع الزائرين لإحياء زيارة يوم عرفة دواعي خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكة إلى الكوفة الإمام الباقر (عليه السلام) سيرة علم وعطاء، ومحن وابتلاء تنبيه الغافلين في كلام أمير المؤمنين (ع).. إصدار جديد للمركز منبر الجمعة وتأكيده على احترام القانون اصدارات المركز - كتاب اساتذة وتلامذة الشيخ محمد تقي الشيرازي (قدس سره) من شخصيات كربلاء.. الشيخ هادي الخفاجي الكربلائي إعلان ندوة إلكترونية كربلاء في عهد الخروف الأسود الندوة العلمية الإلكترونية الموسومة: البعد التاريخي والكلامي واثرههما في مرويات اهل البيت ع العتبة الحسينية تعلن المباشرة بتنفيذ خطة لأنشاء سلسلة من المستشفيات الجراحية في عدد من المحافظات عباد الرحمن.. كتاب جديد يصدر عن المركز مكتب المركز في بغداد يعلن آخر تحضيراته لمؤتمر الأربعين الثامن المركز يقيم ندوة إلكترونية عن الإمام الجواد (عليه السلام) زواج النورين.. مثال للحياة الأُسرية المتكاملة ندوة الكترونية استمرار الدورة الفقهية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث
مشاريع المركز / اطلس كربلاء / الموقع الجغرافي
09:03 AM | 2021-05-02 1207
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

أنهار وعيون شهدت إلتقاء أرض كربلاء بحضارتيّ بابل والكوفة... الجزء الثالث

ذكرت موسوعة الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، أن أرض كربلاء تخترقها جداول متفرعة من نهر الفرات، أبرزها هو نهر "العلقمي"، الذي إرتبط ذكره بأحداث موقعة الطف الأليمة، إلا أنه اليوم من الآثار المندرسة.

وجاء في الموسوعة ضمن محورها التاريخي، أنه "ذهب بعضهم الى القول إن (نهر العلقمي تعود نسبته لرجل من بني علقمة إحدى بطون قبيلة متيم، وانّ جد القبيلة هو علقمة بن زرارة بن عدس فسميّ النهر بالعلقمي، وذلك في أواخر القرن الثاني للهجرة، الموافق للقرن الثامن للميلاد)"، مشيرةً الى أن "بعض المؤرخين قال بإن (نسبة نهر العلقمي تعود الى العلقم أي الحنظل المنتشر على حافتيّ النهر، وبقي هذا النهر حتى عام 697 هـ حيث غطّته الرمال والأوحال، وتعطل مجراه، فيما جرت محاولات لتطهيره وإزالة الرمال عنه".

ويذكر قسم التاريخ الإسلامي في الموسوعة أنه "قد مرّت بكربلاء جداول وانهار أخذت مسميات معينة، فيما أطلق على جداول مدينة كربلاء لفظة (الأنهار) تجاوزاً، حيث تفرعت من نهر الفرات، وهي كل من بحيرة الرزازة، ونهر السليماني أو الحسينية، ونهر العلقمي، بالإضافة الى بئر الشفية، ونهر نينوى، ونهر الغازاني".

وبيّنت موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، أن "بحيرة الرزازة تعدّ صفحة مائية كبيرة، ومنتجعاً سياحياً رائعاً، حيث تقع هذه البحيرة غربي مدينة كربلاء، وعلى بعد بضعة كيلومترات من مركز المدينة، فيما تمتد مساحتها المائية الى محافظة الأنبار المجاورة".

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور التاريخي، قسم التأريخ الإسلامي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 53-55.

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email