لوحات تعريفية مصنوعة من النحاس والذهب والمينا تُزين شبابيك أنصار الامام الحسين عليه السلام مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!!

مركز كربلاء للدراسات والبحوث ينشر دراسة متخصصة عن الوديان في المحافظة... الجزء الأول

09:51 AM | 2021-04-07 438
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

نشرت موسوعة كربلاء الحضارية الصادرة عن مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة، دراسةً متخصصة ومفصّلة عن أهم الوديان التي تضمّها مدينة سيد الشهداء "عليه السلام".

وذكرت الموسوعة أن "الأودية الموسمية أحد أنواع الأودية المنتشرة في مدينة كربلاء المقدسة وتتشكل مياهها نتيجةً لهطول الأمطار سواء أكانت داخل الحدود الإدارية للمدينة، أو من خارجها وذلك لسعة امتداداتها وأحواض تغذيتها التي قد تتجاوز حدود العراق وصولاً إلى الأراضي السعودية والأردنية"، مشيرةً الى أن "من أهم الأودية في منطقة البحث من الشمال الى الجنوب، هي الوديان المحصورة بين وادييّ (الغدف والأبيض)".

وأشار المحور الجغرافي للموسوعة الى أن "الوادي المسمى بـ (الغدف) هو من أول الأودية التي تنتهي ببحيرة الرزازة من الشمال الغربي، ويتكون من التقاء فرعيّن مصدرهما الأراضي التلالية الكائنة في جنوبي جبل الطيارات، وهما (غدفان الطويل)، والثاني (غدفان المحفور)، وهناك فرع ثالث صغير يسمى بـ (غدفان العويسات)، فيما يرتفع الوادي المذكور (758) متراً فوق مستوى سطح البحر بالإتجاه الشرقي".

وتتابع الدراسة أن "ثاني هذه الأودية هو وادي (المعاذر)، والذي يقع ضمن منطقة الوديان السفلى بين وادي (الغدف) شمالاً ووادي (المالح) جنوباً، حيث يبلغ طوله (18,500) كم، ومساحة حوضه (51،700) كم2، ويصب غربي بحيرة الرزازة".

 

المصدر:- موسوعة كربلاء الحضارية الشاملة، المحور الجغرافي، الجزء الأول، أحد منشورات مركز كربلاء للدراسات والبحوث، 2017، ص 205-206.

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com