لوحات تعريفية مصنوعة من النحاس والذهب والمينا تُزين شبابيك أنصار الامام الحسين عليه السلام مشاريع مستدامة للقضاء على التصحر في كربلاء المقدسة والعتبتان تعيدان الحياة للمساحات الخضراء دعوة حضور دعوة حضور في الندوة العلمية (الميرزا الشيخ محمد تقي الشيرازي زعامة مرجعية دينية وقيادة ثورية ضد المحتل البريطاني ) سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء السادس نظراً لانتشارها بشكل كبير في المحافظة مركز كربلاء للدراسات والبحوث يعلن استطلاعاً للرأي حول ظاهرة الحوادث المرورية وفد مركز كربلاء يشارك في حضور المؤتمر العلمي السادس عشر لجامعة اهل البيت عليهم السلام في الذكرى الأليمة لهدم المراقد المباركة .. مركز كربلاء ينظم ندوته الالكترونية الموسومة "قباب الائمة منارة التوحيد/ ذكرى فاجعة البقيع" عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية تستقبل وفد مركز كربلاء للدراسات والبحوث إهتمام إقليمي ودولي واسع بأخبار مركز كربلاء ووكالة محلية تصفه بـ "واجهة المدينة الحضارية الناصعة" سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الخامس دعوة للمشاركة في ندوة الكترونية بالصور... فعالية شعبية كبرى في بنغلادش بمناسبة حلول ذكرى جريمة هدم مقبرة البقيع التباين المكاني لخدمات النقل في زيارة الاربعين لسنة 2017م وعلاقته بكثافة الزائرين التخطيط لاستثمار اجواء زيارة الاربعين في تنشئة الشباب الرساليين باستخدام تحليل swot انعكاسات الزيارة الاربعينية في تهذيب اخلاق الشباب دور التضامن الاجتماعي في تحقيق زيارة الاربعين سلسلة نصيب كربلاء .. من تاريخ الشيخ فريق المزهر الفرعون الجزء الرابع شاعر إندونيسي شهير يزور كربلاء المقدسة وينظم قصيدة عنها!! نشاطات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في عدسات وأقلام الإعلام المحلي والدولي!!

قالو في الموسوعة

02:02 PM | 2020-08-31 488
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

بسم الله الرحمن الرحيم

موسوعة كربلاء الحضارية

الموسوعة في اللغة من السعة، وهي نقيض الضيق وفي قوله تعالى

((الذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنه وارض الله واسعه)) وقيل السعة الغنى والرفاهية وفي الحديث ((انكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعرهم بأخلاقكم)) والواسع من اسماء الله، الكثير العطاء الذي يسع لما يسال، والمحيط بكل شيء، او الذي وسعت رحمته كل شي والتوسعة السعة، ووسعه، يسعه، رفهه واغناه، صار ذا غنى وكثر ماله وتوسعوا في المجالس تفسحوا.

تسعى الأمم العريقة بحفظ تاريخها وحضارتها الذي يسجل منجزاتها الفكرية والثقافية والعلمية والإنسانية بشكل عام. وهذا التدوين عرفته البشرية منذ القدم، واستمر التأليف وتعددت وتنوعت فنونه وكان له في كل عصر سمه خاصه ومن هذه الفنون الموسوعات العربية الإسلامية.

بدا ظهور هذه الموسوعات بعد عام (656هـ) على إثر دخول التتار في بغداد وعاشوا فيها فسادا، ثم تبعه تيمورلنك في أواخر القرن السابع الهجري فساهم في الخراب والدمار ونتيجة لهذا الوضع المضطرب والفوضى فر العلماء الى مصر والشام وأحدث هؤلاء العلماء حركة علمية كبيرة في مصر حيث وجدوا أن خير طريقة لإنقاذ الثقافة العربية الإسلامية

الضائعة هي جمعها في كتب كبيرة على شكل موسوعات أو دوائر معارف لا تدع صغيرة ولا كبيرة في تلك المواد الا احصتها وقد بعثت الثقافة من جديد على يد علماء من المصريين احيوا الثقافة العربية الإسلامية وكتبوها كتابة جديدة هذا يجمع الثقافة في إطار العلوم الطبيعية والجغرافية والخر يجمعها في إطار لغوي وثالث في إطار ادبي ورابع في إطار جغرافي وخامس في أطار ديواني. وكانت الكتب الأدبية الأولى فيها فوضى في التأليف فقد جمعت كل ما يفيد على اساس انه الادب بمعناه الاخذ من كل شيء بطرف.

وبمرور الزمن تغير منهج الموسوعات من الفوضى الى التنظيم الدقيق والتقيد بموضوع الموسوعة قدر المستطاع، فالموسوعة الجغرافية تحاول ان تتقيد في المعلومات الجغرافية، كذا اللغوية وغيرها

وأشهر الموسوعات في هذا العصر منهاج الفكر ومنهاج العبر جمعت علم الفلك والنبات والحيوان لرشيد الدين الوطواط (ت ۷۱۸هـ) ولسان العرب لأبن منظور (ت ۷۱۱هـ) ونهاية الأدب في فنون الأدب للنويري (ت

۷۳۲هـ) وموسوعة مسالك الأبصار في ممالك الأمصار لابن فضل

الله العمري (ت ۷49هـ) وموسوعة صبح الأعشى في صناعة الأنشاء للقلقشندي (ت۸۲۱هـ). واليوم تطل علينا موسوعة كربلاء الحضارية التجدد العهد بالموسوعات العربية الإسلامية وتقدم موسوعة علمية

تاريخية شاملة لمدينة كربلاء المقدسة أن هذه الموسوعة انجاز علمي كبير يتطلب جهودا علمية كبيرة.

انطلق هذا المشروع المبارك من مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة من قبل المستشار الحاج عبد الامير القريشي وقد رفع مركز الدراسات والبحوث شعارا لهذا المشروع هو (كربلاء تاريخ خطه دم الامام الحسين عليه السلام) وتبنى كتابة موسوعة كربلاء الحضارية التي تعنى بتاريخ وحضارة مدينة ابي الأحرار (علية السلام)

كربلاء المقدسة وجمع وحفظ تاريخها المجيد الذي يمتد  بجذوره الى اعماق التاريخ القديم لحضارة العراق ومما ساعد على ذلك الرعاية الكريمة من لدن سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة وبدأ المركز بالاستعداد للعمل وتأليف اللجان والهيئة المشرفة على ان تكتب وفق منهج علمي رصين حتى تكون مصدرا يتضمن استعراض شامل وجمع وتدقيق ما كتب عن كربلاء المقدسة وحفظه من الضياع ليكون مادة علمية في متناول الجميع وبشكل خاص ذوي الاختصاص وان تكون الموسوعة وسيلة بالشكل الذي يؤرخ لماضيها وحاضرها.

وان تقدم الموسوعة مادة معمقة في جوانب تاريخ المدينة لما لكربلاء من ابعاد روحية في نفوس المسلمين وجميع احرار العالم، وان تضم محاور التاريخ القديم والجغرافية والتاريخ

الإسلامي والوسيط والحديث والمعاصر وتوخي الأمانة العلمية بما يليق وثورة الامام الحسين (عليه السلام) وان تكون مرجعا علميا رصينا للباحثين آن جمع الحقائق العلمية ووضعها بشكل موسوعة كاملة تهتم بتاريخ وحضارة منطقة ما هو الا انجاز كبير يتطلب جهودا علمية كبيرة واختصاصات متنوعة وقد وفق المركز بإنجاز هذا المشروع الكبير باختيار الباحثين

من كربلاء وخارجها ومتابعة المركز واللجان والهيئة العلمية حتى تم العمل وأخرج اخراجا جيدا جدا وانجز وقت قياسي بارك الله في هذه الجهود الكبيرة ووفقهم دوما لما فيه الخير وسدد على طريق العلم خطاهم وجعل هذه الموسوعة أنموذجا علميا تحذوا حذوه العتبات

المقدسة في العراق والله ولي التوفيق.

 

الأستاذ المتمرس

نبيلة عبد المنعم داود

مركز احياء التراث/ جامعة بغداد

الجمعة 14-8-2020

مجلة علمية نصف سنوية محكّمة من اصدار المركز alssebt.com