8:10:45
جانب من إلقاء البحث العلمي الموسوم: رد الوحيد البهبهاني على ادعاء الأشاعرة بالرؤية التعظيمية. جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: مقاربة الشيخ محمد كاشف الغطاء المتعددة الأبعاد لوحدة الوجود جانب من كلمات الأساتذة الباحثين: جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: تطور أصول الفقه بين محمد باقر الوحيد البهبهاني ومحمد ابراهيم القزويني (صاحب الضوابط). جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: اراث مترابطة- استكشاف العلاقة والتأثير بين الخوجات والمرجعية في كربلاء. كلمة أسرة القزويني: سماحة السيد حسين مرتضى القزويني كلمة مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث الاستاذ عبد الامير القريشي انطلاق فعاليات الملتقى العلمي الدولي العراقي الاوربي الاول تحت عنوان: علماء كربلاء- السيد صاحب الضوابط (قدس سره). ندوة تحضيرية لمؤتمر الأربعين الثامن في رحاب كلية الهندسة بجامعة كربلاء اختتام المؤتمر الدولي للحد من التطرف والإرهاب الدولي إعلان للباحثين برنامج بعيون كربلائية | النجارة في كربلاء الاختلاف في تسمية وبناء قصر الأخيضر في كربلاء إعلان تهنئة إعلان العتبة الحسينية المقدسة تختار الخطاط عثمان طه الشخصية القرآنية لهذا العام وفد من المركز يزور جامعة بابل في مشهدٍ قل نظيره... الزيارة الشعبانية تتصدر واجهة صحيفة عالمية الاشعاع العلمي لحوزة كربلاء في عهد الشيخ الوحيد البهبهاني وتلامذته
نشاطات المركز / الندوات والمؤتمرات
02:33 PM | 2024-02-10 1209
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

شَهِدتْ حضوراً واسعاً وتفاعلاً لافتاً ندوة إعلامية في مركز كربلاء للدراسات والبحوث

أقامَ مركز كربلاءَ للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة ندوةً إعلامية بعنوان (الاعلام بين الأدلجة والموضوعية) اليوم السبت 10 / 2 / 2024م على قاعة المكتبة. وشهدت الندوة إقبالاً واسعاً وحضوراً لافتاً من الفعاليات الأكاديمية والإعلامية والثقافية.
أدارَ الندوة الأستاذ عادل الصويري من شعبة العلاقات والاعلام الذي أكد سعي المركز إلى متابعة كل الظواهر ذات المساس بالواقع المجتمعي ومنها ظاهرة الاعلام المؤدلج، التي تُشكِّلُ تَحدِّياً حقيقيَّاً للرسالة الإعلامية.
وبدأت الندوة بعرض فيلم تعريفي تضمن نشاطات المركز وأهدافه.
وألقى الأستاذ المهندس حيدر المعموري مدير العلاقات والاعلام في هيئة الاعلام والاتصالات في الفرات الأوسط ورقةً بحثيةً حول مفهوم الأدلجة، وكيف صار الخطابُ المؤدلجُ علنيَّاً، لافتاً إلى أنَّ بعض وسائل الاعلام المعنية بنقل الحقيقة؛ صارت تأخذ مادَّتها الإعلامية من وسائل التواصل الاجتماعي التي غالباً ما تكون أخبارها ومنشوراتها انفعالية ولحظية، الأمر الذي يُعقِّدُ مسيرة الاعلام المهني. وأكَّد أن هيئة الاعلام والاتصالات تتابع بدقة ما يُنشر وتتخذ إجراءات بحق من يُخالف ضوابط الاعلام بمنع الأشخاص المخالفين من الظهور، وقد تصل العقوبة إلى إلغاء ترخيص القنوات الإعلامية في حال تكررت مخالفاتُها.
تحدثَ بعده الدكتور ماجد الخياط مدير المركز العراقي للدراسات والبحوث الإعلامية. وقال إنَّ الدول الغربية المهيمنة تُصدِّرُ لنا الفوضوية الاعلامية، بينما تمنعها في بلدانها، وتفرض قوانين صارمة على من ينتهج الفوضى في وسائل الاعلام. وقال في كلمته: "الموضوعية لا تعني تقديم الحقيقة كماهي؛ لأنَّ هناك معايير ومحددات يجب اتخاذها؛ لأن الاعلام صنعة ينبغي معرفتُها"
كما أشارَ إلى الخلط بين الأدلجة والخصوصية، وأنَّ مقولات خاطئة تتهم بعض القنوات ذات التوجه الديني بأنَّها مؤدلجة، بينما هي قنوات لها هدف محدد، وهو الحفاظ على خصوصيتها وهويتها، والحفاظ على الخصوصية لا يُعتبر إيديولوجيا. 
فتح بعدها مديرُ الجلسةِ بابَ المداخلات، حيث تداخل كل من الأستاذ الدكتور رياض الجميلي والأستاذ الدكتور حسن الكريطي والأستاذ الدكتور منير الدعمي والسيد عادل الهاشمي والإعلامي هادي الموسوي والإعلامي إمام قاسم والإعلامي حامد عبد الخالق والإعلامي حسن هادي.
وقد أجابَ محاضِرا الندوة على الأسئلةِ التي وُجِّهت لهم مِن المتداخلين.
وفي ختام الندوة وزَّعَ الأستاذ عبد الأمير القريشي مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث الشهادات التقديرية على المحاضرين والمشاركين. وشاركَ أعضاء الهيئة الاستشارية في توزيع شهادات التقدير على المشاركين.
هذا ويواصل مركز كربلاء للدراسات والبحوث إقامة ندواته ومؤتمراته بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة فيما يتعلق بالدراسات والبحوث الإنسانية والعلمية، عبر إيجاد أرضية مشتركة للتواصل المستمر بين أصحاب الفكر والرأي والقرار، والتعاون المكثف مع كافة المؤسسات النظيرة محلياً وإقليمياً ودولياً، بما يضمن تحقيق الأهداف المشتركة.

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة
2016-04-05 2502