8:10:45
جانب من إلقاء البحث العلمي الموسوم: رد الوحيد البهبهاني على ادعاء الأشاعرة بالرؤية التعظيمية. جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: مقاربة الشيخ محمد كاشف الغطاء المتعددة الأبعاد لوحدة الوجود جانب من كلمات الأساتذة الباحثين: جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: تطور أصول الفقه بين محمد باقر الوحيد البهبهاني ومحمد ابراهيم القزويني (صاحب الضوابط). جانب من القاء البحث العلمي الموسوم: اراث مترابطة- استكشاف العلاقة والتأثير بين الخوجات والمرجعية في كربلاء. كلمة أسرة القزويني: سماحة السيد حسين مرتضى القزويني كلمة مدير مركز كربلاء للدراسات والبحوث الاستاذ عبد الامير القريشي انطلاق فعاليات الملتقى العلمي الدولي العراقي الاوربي الاول تحت عنوان: علماء كربلاء- السيد صاحب الضوابط (قدس سره). ندوة تحضيرية لمؤتمر الأربعين الثامن في رحاب كلية الهندسة بجامعة كربلاء اختتام المؤتمر الدولي للحد من التطرف والإرهاب الدولي إعلان للباحثين برنامج بعيون كربلائية | النجارة في كربلاء الاختلاف في تسمية وبناء قصر الأخيضر في كربلاء إعلان تهنئة إعلان العتبة الحسينية المقدسة تختار الخطاط عثمان طه الشخصية القرآنية لهذا العام وفد من المركز يزور جامعة بابل في مشهدٍ قل نظيره... الزيارة الشعبانية تتصدر واجهة صحيفة عالمية الاشعاع العلمي لحوزة كربلاء في عهد الشيخ الوحيد البهبهاني وتلامذته
نشاطات المركز
08:55 AM | 2024-02-06 140
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

مكتبات كربلاء القديمة وهج المعرفة وعبق المخطوطات

عادةً ما تزدهر الحياة الثقافية والفكرية، في المدن الدينية ذات الإرث التاريخي والحضاري. ولعلَّ فعل القراءة يأتي في مقدمة أسباب توهج الفكر والثقافة لدى أبناء هذه المدن.
ومنذ القِدَم، كانت كربلاء المقدسة عبارة عن ورشة فكرية ثقافية؛ بالنظر لعمقها الديني، وأثرِها التاريخي الذي يُغري بالقراءةِ والتَتَبُّعِ، فكانت ولا زالت قِبْلةً لكلِّ من له شغفٌ بالعلمِ والمعرفة. 
وقد انتشرت المكتبات في المدينة، منها العامة، ومنها الشخصية التي كانت مقرّاً للفعاليات والندوات الأدبية والاجتماعية والسياسية. 
ومن أهم المكتبات العامة القديمة في كربلاء:
1/ مكتبة المعارف العامة
وهي من أشهر مكتبات المدينة، تأسست عام 1944م، ومكانها في ساحة الإمام علي (عليه السلام)، وضمَّت أكثر من (15) ألف كتاب. وقد بذلت مديرية معارف لواء كربلاء حينها جهوداً كبيرة بإمدادِها بالكتب والمجلات. وتغيَّرَ اسمُها بعد ثورة تموز 1958 إلى (المكتبة المركزية).
2/ مكتبة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام)
أُنْشِئت هذه المكتبة سنة 1376هـ - 1956م. بلغ عددُ الكتبِ فيها(7500) كتاب. وكان المرتادون يقصدونها مساء كل يوم؛ لأهمية القيمة العلمية والمعرفية لمضمون كتبِ المكتبة. وقد أُهْديت لها مجاميع ومخطوطات نادرة من جهات رسمية وغير رسمية، لا سيما من جامعة طهران، ووزارة الإرشاد العراقية، ومديريات التربية والتعليم العراقية، كما أُهْديت لها مجاميع من الهند. وفيها أكثر من (5000) مخطوطة من النسخ النادرة، وكانت تُلقى فيها كل أسبوع محاضرات دينية تحضرها أجيال الشباب المتحمسة للقضايا الإسلامية. أنشأ هذه المكتبة سماحة السيد نور الدين الميلاني نجل آية الله السيد هادي الميلاني، وكان موقعها في محلة العباسية الغربية.
3/ مكتبة النهضة الإسلامية: تأسست سنة 1380هـ - 1961م وهي زاخرة بالكُتُبِ الثقافية والتاريخية التي بلغ عددُها (3000) كتاب، فضلاً عن مجموعة كبيرة من المجلات ، كما احتوت على مخطوطات ثمينة. كان موقعها في مسجد الشهرستاني مقابل باب الصافي.
4/ مكتبة أبي الفضل العباس (عليه السلام)
وهي من أشهر مكتبات المدينة، يقصدُها يوميّاً روّاد العلم، ومحبّو الأدب. تأسست سنة 1382هـ - 1963م. أنشأَها السيد بدر الدين آل ضياء الدين سادن الروضة العباسية المقدسة.
وتبرَّع كثيرٌ من أهالي المدينة بالكتب والمخطوطات القيِّمة للمكتبة. وبلغ عدد كتبها (4000) كتاب. وانعقدت فيها عدة ندوات؛ لتشجيع الحركة العلمية في المدينة ورفع المستوى الثقافي لأبنائها. وموقع المكتبة عند مدخل باب قبلة أبي الفضل العباس (عليه السلام).
5/ مكتبة السيدة زينب الكبرى العامة
أنشأها الخطيب السيد أحمد السيد هادي الحسيني المرعشي الشهرستاني سنة 1386هـ - 1966م، وكان موقعها في الزقاق المقابل لباب تل الزينبية. بلغ عدد الكتب فيها (1600) كتاب في شتى المجالات.

المصدر:
 مركز كربلاء للدراسات والبحوث، المكتبات في محافظة كربلاء دراسة تاريخية توثيقية ص17 – 31
سلمان هادي آل طعمة، تراث كربلاء، ص360 -364

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة