8:10:45
الشيخ الكوراني يشيد بجهود مركز كربلاء للدراسات والبحوث تعزية بذكرى هدم مراقد أئمة البقيع (عليهم السلام) وفد من المركز في ضيافة المرجع الديني الكبير الشيخ جعفر السبحاني جامعة الزهراء للبنات تستقبل وفد المركز لمحات من جوامع وحسينيات كربلاء القديمة اراء الباحثين الاجانب حول مشاركتهم في مؤتمر الاربعين || جليل جوغندو اعلامي تركي المرجعية التاريخية لخطبة الإمام الحسين عليه السلام يوم عاشوراء اراء الباحثين الاجانب حول مشاركتهم في مؤتمر الاربعين من أقضية كربلاء المقدسة عين التمر جنَّةُ نخيلٍ وسط الصحراء موجز عن الأمسية الرمضانية الموسومة: (محلات كربلاء القديمة.. ذكريات لاتنسى) من كربلاء إلى بروكسل... مجلة "أيدين نيوز" البلجيكية تنقل لقرّائها تفاصيل المؤتمر العلمي الدولي لزيارة الأربعين اعلان دعوة للمشاركة في المسابقة الأدبية العالمية الثالثة بمناسبة زيارة الأربعين للإمام الحسين (عليه السلام) صحّة كربلاء المقدسة تُحصي مشاريع البناء والتأهيل لعدد من المستشفيات المركز يواصل اجتماعاته التحضيرية لمؤتمر الأربعين الثامن مسابقة علمية محلات كربلاء وذاكرتها في أمسية رمضانية المركز يقيم ندوة دور المراكز البحثية في تقديم الدراسات التخصصية في الزيارة الاربعينية مركز كربلاء للدراسات والبحوث يصدر المجلد الثاني من مجلة الأربعين المُحكَّمة (دراسات في الأدب الإسلامي) إصدار جديد للمركز آراء الباحثين الأجانب حول مشاركتهم في مؤتمر الأربعين.. المخرج الهولندي ساندر فرانكن
اخبار عامة / أقلام الباحثين
09:13 AM | 2023-09-14 2080
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

كربلاء.. جدليَّة الاسم..ح3

بقلم/ محمد طهمازي

وطالما وصلنا للبحث في الأسماء المختلفة لكربلاء وكيفية تفسيرها وتعاطي المؤرخين واللغويين والباحثين معها أود إنارة القارئ بأن هنالك أمر ملفت للنظر يجب الإشارة إليه، في ظل جهل وتجاهل كل من يكتبون عن كربلاء في جانبها التاريخي أو الإسمي اللغوي، وهو أن جميع المسميات التي يوردها الكتاب والباحثون واللغويون في معرض الحديث عن كربلاء هي ليست أسماء لمدينة معينة بل هي أسماء لمجموعة قرى مختلفة متجاورة أو متباعدة تقع ضمن بقعة جغرافية واحدة لكنها غير متماسكة ككتلة مدنية جغرافية وتاريخية واحدة واضحة المعالم وبالتالي ليس هنالك أساس علمي حقيقي لكتاباتهم التاريخية كما يسمونها عن كربلاء المدينة التي تميزت لاحقًا بموقع جغرافي وبنية سكانية ومنظومة اجتماعية ومدنية وأنا أرى أن هنالك مدينة في مكان ما في هذه البقعة الجغرافية لابد من البحث عنها والتركيز عليها في البحث في حال ظهر أنها كربلاء أو المدينة الأم الأصلية أو تبين وجود كتلة جغرافية تضم كل هذه القرى وحتى المدن القديمة ضمن مسمى واحد غير معروف.

وحتى تناول أسماء القرى هذه يحفل بحالة من الفوضى والتخبط واللامنطقية واللاعلمية وحتى اللاعقلانية ولنرى مثلا اسم قرية (الطف):

" والطف بالفتح، والفاء مشددة، وهو في اللغة ما أشرف من أرض العرب على ريف العراق، وقال أبو سعيد: سمي الطف لأنه مشرف على العراق، من أطف على الشي، بمعنى أطل..." وهذا برأينا توجه غريب بالتفسير " ما أشرف من أرض العرب على ريف العراق " نحن في أرض العراق وأنهارها وريفها وما يسمونه بأرض العرب وفق ما تعارفوا عليه هي في الجزيرة القصية! فكيف للطف أن تنتمي لأرض بعيدة جدًا عن أرض العراق وريفه ثم تعود لتشرف على ريف العراق! هنالك إصرار يتجاوز ربط معاني الكلمات غير العربية وجذورها بالعربية الى ربط الجغرافيا غير العربية المختلف والمتباعدة عن الجغرافيا العربية ببعضها قسرًا حتى لو كانت الكلمة حديثة كمسمى الطف الذي نجد تفسيرًا عربيا مقبولاً ومعقولاً له حيث معنى كلمة طف هو الشاطئ فمعنى طف الفرات هو شاطئ الفرات. وسميت الأرض طف الفرات لدنوها من الفرات، ونحن نرى كلمة الطف في كثير من الأحيان تأتي مرتبطة بكلمة الفرات (طف الفرات)..

 قال شبرمه بن الطفيل:
كأن أباريق المدام عليهم * أوز، بأعلى الطف، عوج الحناجر

فالشاعر هنا يتكلم عن أوز وشاطئ وأباريق تفيد معنى السقي، وهذا يمكننا ربطه أيضًا بقول الأصمعي: وإنما سمي طفا لأنه دان من الريف، ومن قولهم: خذ ما طف لك واستعطف.. أي ما دنا وأمكن .. .والريف مرتبط بالنهر..

يتبع...

 

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة
2022-06-13 1758