8:10:45
اراء الباحثين الاجانب حول مشاركتهم في مؤتمر الاربعين من أقضية كربلاء المقدسة عين التمر جنَّةُ نخيلٍ وسط الصحراء موجز عن الأمسية الرمضانية الموسومة: (محلات كربلاء القديمة.. ذكريات لاتنسى) من كربلاء إلى بروكسل... مجلة "أيدين نيوز" البلجيكية تنقل لقرّائها تفاصيل المؤتمر العلمي الدولي لزيارة الأربعين اعلان دعوة للمشاركة في المسابقة الأدبية العالمية الثالثة بمناسبة زيارة الأربعين للإمام الحسين (عليه السلام) صحّة كربلاء المقدسة تُحصي مشاريع البناء والتأهيل لعدد من المستشفيات المركز يواصل اجتماعاته التحضيرية لمؤتمر الأربعين الثامن مسابقة علمية محلات كربلاء وذاكرتها في أمسية رمضانية المركز يقيم ندوة دور المراكز البحثية في تقديم الدراسات التخصصية في الزيارة الاربعينية مركز كربلاء للدراسات والبحوث يصدر المجلد الثاني من مجلة الأربعين المُحكَّمة (دراسات في الأدب الإسلامي) إصدار جديد للمركز آراء الباحثين الأجانب حول مشاركتهم في مؤتمر الأربعين.. المخرج الهولندي ساندر فرانكن إعلان نتائج المسابقة الرمضانية وفدٌ من المركز يزور قسم الحماية الاجتماعية في كربلاء المقدسة دعوة عامة من خطباء كربلاء السيد جواد الهندي جامعة أهل البيت عليهم السلام تستقبل وفد المركز إدارة المركز تعقد اجتماعها الدوري الإمام علي.. الوعي الكوني
اخبار عامة / أقلام الباحثين
10:22 AM | 2023-09-04 1806
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

المخيم الحسيني.. مواقد نيران ودموع غمام.. المخيم الحسيني - إعادة مجد وعمارةً(الحلقة الثالثة والعشرون)

 

المدخل (باب الذهب):

هو باب ذو مصراعين، منقوش بالزخارف الإسلامية، ويبلغ ارتفاع كل مصراع (3)م، وعرضه (1.5)م، وعلى جانبي الباب؛ كتبت سورة (يس)  والباب مطلي بالذهب ومطعم بالمينا. كما يعلو الباب قوس إسلامي مطلي بالذهب، ومغلف وسطه بالمينا، وعلى الجوانب؛ نقشت أسماء المعصومين الأربعة عشرعليهم السلام. وتم صنع الباب في مدينة النجف الأشرف؛ بيد الحاج مجيد أبو النواعير.

ويتوسط كل مصراع؛ نقش كبير، رُسم عليه رسمٌ تشبيهي لواقعة استشهاد الإمام الحسينعليه السلام، وبالقرب منه تظهر الخيام، وسط زخارف إسلامية مذهبة. وقد أُطّر المصراع الأيمن؛ بإثنى عشر مستطيلاً من المينا الزرقاء؛ كتب فيها آيات من سورة يس: ƒبِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ يس1 وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ2 إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ3 عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ4 تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ5 لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ 6 لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ7 إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إلى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ8‚.

 أما المصراع الأيسر؛ فأطّر أيضاً بإثنى عشر مستطيلاً من المينا الزرقاء؛ كتب فيها تكملة لما كتب في المصراع الأيمن من سورة يس: ƒوَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ 9 وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ 10  إِنَّمَا تُنْذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ 11  وتنتهي بالآية:إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآَثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ 12 ‚.

 

وفوق الباب طرة من الكاشي الكربلائي كتب عليها (خيمة الإمام الحسين وأهل بيتهعليهم السلام). وقد تبرّع بهذا الباب المحسن المرحوم السيد إسماعيل الشكرجي من أهالي بغداد، والصانع لها الحاج مجيد أحمد أبو النواعير من أهالي النجف الأشرف.  الذي أفادنا بأنَّ الباب صنعت من الخشب الساج البورمي، وأنَّ  كمية الذهب التي تم طلائها بلغت 1 كيلو غرام.

خيمة الإمام الحسينj:

خيمة الإمام الحسينعليه السلام؛ ترتكز على ثمان دعامات كونكريتية، يبلغ ارتفاع الواحدة منها (3) متر ، وهي مغلفة بالمرمر الأخضر الاونكس، وقطرها (2)م، وتعلو الدعامات قبّة قطرها الداخلي (9.60)م، والقطر الخارجي (11)م، وارتفاعها من الداخل إلى قمتها (18)م.  وفوق الدعامات ثمانية اقواس إسلامية مزينة بالمرايا، وتوجد فوق المرايا كتيبة دائرية من الكاشي الكربلائي بقطر (90) سم، كتب عليها الآية: ƒاللهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ 35 فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ 36‚

 وتعلو الكتيبة (16) شبّاك خشبي على شكل قوس إسلامي مدبب من الأعلى، اتخذت منافذ للتهوية، وتربط بينها ركائز مزينة بالمرايا، يبلغ ارتفاع كلّ منه (4)م، ثمّ كتيبة ثانية من الكاشي الكربلائي؛ كتبت عليها الآية: ƒبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ  يس1 وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ2 إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ3 عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ4 تَنْزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ5 لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ6 لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ7 إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلَالًا فَهِيَ إلى الْأَذْقَانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ8 وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ9 وَسَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ10‚.

 

وزيّنت قمة القبة من الداخل بالمرايا على شكل نقش سليمي جميل، يدلّ على مهارة الصانع. وكتب لفظ الجلالة وأسماء المعصومين الأربعة عشرعليهم السلام على شكل ثمان طرر، بمعدل اسمين في كل طرّة، وبعضها اسم واحد. وتتدلى من وسط قبّة الخيمة ثريّا من الكريستال.

وفي الخيمة شباك رمزي يُشير إلى محراب الإمامعليه السلام كما مدون على جانبيه، والشباك مصنوع من الفضة واجهته (4.46)م، وارتفاعه (2.55)م، وعرضه من الجانب (50) سم، تعلو الشباك ثلاث طرر  دائرية ونصف طرة دائرية على اليمين ومثلها على اليسار، يبلغ قطر الطرة الواحدة (1 )متر، يتخللها نقوش مطلية بالذهب وبلغت كميات الذهب المستخدمة (800غم) والفضة المستخدمة في صناعة هذا الشباك (610)كغم.

وفوق دهنات الشباك الفضي كتيبة شعرية مطلية بالذهب تتخللها  تسع طرر مستطيلة من المينا الزرقاء مكتوب فيها أبيات من نظم الشاعر الكربلائي علي الصفار:

به الفضائلُ طراً والندى نَصَعاَ

 

هُنا مُخَيمُ آلِ المصُطَفى وَكَفَى

فِيهَا السَلَامُ بِفيضِ الدّمّ قدِ صُنعَا

 

هُنَا تَطُوفُ الَسّمَا فَخراً بأخْبيَةٍ

وَالهَاشِميٌونَ صَوتُ باِلهُدَى صَدَعَا

 

هُنَا حُسّينُ مَلا الدُنْيَا تَهَجُدُهُ

 لَوْ لَمْ يكُنْ لَيْلُهُ فيِ كَربَلا انْقَشَعَا

 

وَالفَجرُ مَا اَقسَمَ البَارِي بِهِ أَبَداً

 

 ويعلو الكتيبة الشعرية تاج (كلوي) من الذهب على شكل قوس، تحيطه خمس عشرة طرة صغيرة من المينا الزرقاء كتب عليها بعض أسماء الله الحسنى، وفي وسطه طرة كبيرة من المينا الزرقاء، وفوق (الكلوي الذهبي) توجد كتيبة قرآنية كتب عليها الآية الكريمة ƒإِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا‚

 

وحول خيمة الإمام الحسين j  يوجد رواق جدرانه مغلفة بالمرمر الاونكس الأخضر بارتفاع (4) تتخلله نوافد خشبيه (شبابيك) عددها (6). وفوق المرمر كتيبة من الكاشي الكربلائي كتب عليها ƒبِسْمِ الله الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ الله وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ الله كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا 1 وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ إِنَّ الله كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا 2 وَتَوَكَّلْ عَلَى الله وَكَفَى بِالله وَكِيلًا 3 مَا جَعَلَ اللهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ وَمَا جَعَلَ أَزْوَاجَكُمُ اللَّائِي تُظَاهِرُونَ مِنْهُنَّ أُمَّهَاتِكُمْ وَمَا جَعَلَ أَدْعِيَاءَكُمْ أَبْنَاءَكُمْ ذَلِكُمْ قَوْلُكُمْ بِأَفْوَاهِكُمْ وَاللهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ4 ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ الله فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا 5 النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ الله مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا‚ وسقف الرواق مزين بالمرايا يحتوي على سبع قباب ترمز  الى خيام أهل بيته الكرام، مزينة من الداخل بالمرايا ووسط كل خيمة ثريا من الكرستال الأبيض، ويتصل الرواق بفسحة صغيرة مساحتها (30)م تؤدي الى خيمة عقيلة الطالبين وفخر المخدرات السيدة زينب وخيمة الإمام زين العابدينعليه السلام.

 

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة