8:10:45
في الليلة الثامنة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن ضبيعة وعمرو بن عبد الله الجندعي البلاغ المبين في زيارة الأربعين.. إصدار جديد عن المركز في الليلة السابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس برنامج بعيون كربلائية: التكيات الحسينية في كربلاء المقدسة أبطال الطف: مسعود بن الحجاج وعبد الرحمن بن مسعود استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين في الليلة السادسة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس ندوة إلكترونية  ابطال الطف : نصر بن أبي نيزر  في الليلة الرابعة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف : عمار الدالاني في الليلة الثالثة من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: عمرو بن خالد الاسدي الصيداوي ابو خالد في الليلة الثانية من محرم.. مواكب العزاء تواصل إحياء الليالي العاشورائية عند المرقد الحسيني المقدس أبطال الطف: حنظلة بن أسعد الشبامي جمعية الهلال الأحمر في  كربلاء  تستقبل وفد المركز عدسة المركز توثق أجواء الليلة الأولى من محرم الحرام في منطقة ما بين الحرمين الشريفين نهر الهداية زيارة الاربعين 1446 هــ استمرار الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثامن لزيارة الأربعين
اخبار عامة / أقلام الباحثين
02:08 PM | 2023-02-08 1164
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

تجسّدات كربلاء في ضمير الفن ..ح(4)

(سلسلة حلقات أحاول من خلالها تناول ملحمة كربلاء في الفن برؤى تحليليّة من حيث البنية  الملحمية والفلسفية والتعاطي الفني معها!)

بقلم/ محمد طهمازي

(رمزية الحصان في الملحمة الكربلائية)

في البداية لا بد لنا من لمحات تاريخية بما يشبه المقدّمة التي تعطينا بعض الإلمام برمزية الحصان في عهود سابقة للحدث التاريخي في كربلاء ولحضارات قامت على ذات المنطقة الجغرافية أو قريبًا منها لنفهم كيف يتعاطى الانسان قبل الفنان مع رمزية أو رموز الحدث ومن أين يأتي بمفرداته وكيف تُخلق في وعيه ولا وعيه وأين هي الملحمة الكربلائية من كل ذلك..

 لقد ارتبط الحصان في الأساطير والأديان والتراث الشعبي, وانعكس ذلك من خلال الفن والأدب, برمزيات مختلفة المعاني والدلالات لكنها تجتمع على نقطة واحدة هي أنها جميعًا تتمحور حول رؤى لما وراء الواقع المادي. لعب هذا الكائن الجميل العديد من الأدوار السحرية في جميع الأزمنة على مساحة العالم حيث كان البشر دائمًا ما يتواصلون معه بشكل روحي, لارتباطه بحياتهم في حلّهم وترحالهم والأكثر في قتالهم الذي كان صراعًا من أجل البقاء, الأمر الذي جعله من بين أكثر الحيوانات توظيفًا رمزيًا في التاريخ البشري!

تتنقّل صور الحصان من بيغاسوس وهو الحصان المجنح الذي انبثق من دم "ميدوزا" الآلهة التي تنبت من رأسها مئات الأفاعي عندما قطع رأسها برسيوس لتصل الأسطورة بأن يأخذ زيوس كبير الآلهة بيغاسوس إلى جبل الأولمب في أثينا اليونان، ليتحول في النهاية إلى برج للنجوم في سموات الكون.. بعدها تأتينا صورة "القنطور" حسب ما تقول الأسطورة الاغريقية انه ولد من إكسيون ابن آلهة الحرب آريس.. يمتلك هذا المخلوق النصف العلوي من جسد الانسان مركبًا على جسد لحصان وفي قصص أخرى تمتلك قروناً أو أجنحة أو الاثنين معا.. ويظهر الحصان في ملاحم هوميروس، في شكل حصان طروادة الذي استخدمه اليونانيون لاقتحام أسوار طروادة المنيعة في ملحمة "الإلياذة".

وهناك روايات عن وجود حصان وحيد القرن في المنطقة العربية.. حيث أشار الرحالة اليوناني فيرتومانوس أثناء تجواله بمنطقة شبه الجزيرة العربية عام 1503 بأن العرب يملكون تراثاً ضخماً عن هذا المخلوق، وهذا يعود بنا لما قاله أبو التاريخ هيرودوتس الاغريقي، حيث يروي الأخير بأنه رأى مثل هذا المخلوق في ليبيا. وتحكي بعض الروايات وجوده بين جنوب مصر وأثيوبيا، وأن هذا الكائن شديد الشراسة، والإمساك به ضرب من المستحيل.

إن الصورة الأسطورية للأحصنة المجنحة والتي تتشابه كثيراً مع صور بيغاسوس في الميثولوجيا اليونانية القديمة كان لها الأثر الكبير في الأساطير العربية قبل ظهور الإسلام، حيث ورد في بعض الدراسات الحديثة أن الأطفال العرب في ذلك الزمان قد اعتادوا على اللعب ببعض الدمى المنحوتة على هيئة أحصنة مجنحة.

يتبع ...

Facebook Facebook Twitter Whatsapp