8:10:45
ندوة تحضيرية لمؤتمر الأربعين الثامن في رحاب كلية الهندسة بجامعة كربلاء اختتام المؤتمر الدولي للحد من التطرف والإرهاب الدولي إعلان للباحثين برنامج بعيون كربلائية | النجارة في كربلاء الاختلاف في تسمية وبناء قصر الأخيضر في كربلاء إعلان تهنئة إعلان العتبة الحسينية المقدسة تختار الخطاط عثمان طه الشخصية القرآنية لهذا العام وفد من المركز يزور جامعة بابل في مشهدٍ قل نظيره... الزيارة الشعبانية تتصدر واجهة صحيفة عالمية الاشعاع العلمي لحوزة كربلاء في عهد الشيخ الوحيد البهبهاني وتلامذته المركز يقيم احتفالاً بهيجاً بذكرى ولادة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) العتبة الحسينية المقدسة: تقنيات حديثة وجهود 6700 عنصر ساهمت بإنجاح الزيارة الشعبانية وفد من مركز دراسات الكوفة يزور المركز إلى الأساتذة الباحثين الكرام اصدارات المركز - مداد الوفاء في شعراء كربلاء قسم الشعائر والمواكب الحسينية يعلن إحصائية بأعداد المواكب الحسينية المشاركة في الزيارة الشعبانية ممثل عن المركز يزور عدداً من الجامعات والكليات وزير الصحة يحدد موعد إنجاز مستشفى العقيلة في كربلاء المقدسة
اخبار عامة / أقلام الباحثين
11:04 AM | 2021-06-06 1365
جانب من تشيع الشهيد زكي غنام
تحميل الصورة

آراء نقدية حول إصدار من إصدارات مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة

كتب المفكر العراقي د. علي المؤمن عن المجموعة القصصية الصادرة عن مركز كربلاء الموسومة(حكايا البرهان السومري) للدكتورة (أمل الأسدي) قراءة نقدية مهمة حول المجموعة:
نص القراءة:

البرهان السومري: 
حكايا الأديبة العراقية
الدكتورة أمل الأسدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(110) صفحات من النصوص القصصية القصيرة أو القصيرة جداً، عددها (43) نصاً، ضمّتها مجموعة "البرهان السومري"، التي أبدعتها أفكار وقراءات ومخيلة الأديبة البغدادية المبدعة الدكتورة أمل محمد الأسدي، وهي نصوص ذات مضامين سياسية اجتماعية ملتزمة، لصيقة بالواقع العراقي المحلي. ولا أدري هل أن التوقف عند الرقم (110) كان عفوياً وصدفة، أو أنه إيحاء بالانتماء لمدرسة (علي) أمير المؤمنين!. وفي كلتا الحالتين؛ هو تعبير جميل يكشف عن انتماء مشرف في الدارين. 
"البرهان السومري"، حكايا الواقع كما تراه كاتبتها وتتشوفه؛ فهي تقارب محليات الواقع العراقي بكثير من التباساته وجزئيات اجتماعه المذهبي والسياسي والثقافي، وعلم نفسه الاجتماعي، وسيكولوجيا ابن جنوبه، وفي الوقت نفسه؛ تحكي عن شخصية كاتبتها وانتمائها الوطني والديني والايديولوجي. وبالتالي؛ فإن نصوص "البرهان السومري" هي حكايا العراق وحكايا الدكتورة أمل الأسدي في الوقت نفسه. 
تنطوي النصوص على أفكار وملاحم ومقاومة ومواجهة وعنفوان وشموخ من نوع خاص، تمثل بمجموعها أحد أوجه ايديولوجيا النقاء المترشحة عن مدرسة آل بيت النبوة، والسيكولوجيا العراقية الجنوبية، الواضحة والصريحة، والتي لاتعرف للدونية والانهزامية معنى. 
ورغم ما تتميز به القصص من لمحات فكرية واستحضار ذكي للتاريخ ووعي بالعقيدة؛ إلّا أنها من الناحية الشكلية والأدبية تشبه سجادة فارسية، حاكها قلم ماهر يمسك بزمام اللغة والبلاغة، ويجيد الحبكة القصصية وفنونها. والأكثر جمالاً أن هذه الصياغات اللغوية المشبعة بالفصاحة؛ جاء بعضها مطعّماً بمفردات أو عبارات باللهجة العراقية؛ أضفت على النصوص متعة مضاعفة. 
                   علي المؤمن
                 10/ 5 / 2021

Facebook Facebook Twitter Messenger Messenger WhatsApp Telegram Viber Email
مواضيع ذات صلة
2022-01-24 1672