الأخبار العلميةمحطات كربلائية

أقرأ في موسوعة كربلاء الحضارية القبائل التي استوطنت كربلاء قبل الإسلام

أقرأ في موسوعة كربلاء الحضارية القبائل التي استوطنت كربلاء قبل الإسلام

استوطن الكثير من القبائل العربية الذين قدموا من مختلف أنحاء الجزيرة العربية خلال حقب زمنية مختلفة ولأسباب عديدة كان في مقدمتها السعي من اجل التخلص من ظروف حياتية صعبة وما كانوا يعانونه من سوء العيش والقحط وحياة التنقل والترحال في وقت كان العراق ينعم بظروف مناخية وطبيعية وجغرافية حسنة توفرت فيه مستلزمات العيش الرغيد والاستقرار وجعلته موطنا للجذب السكاني، كما هاجرت بعض القبائل العربية لغرض الحصول على مياه آمنة بعد أن أنهكتها الحروب.

هاجر إلى هذه المناطق بعض القبائل العربية من الخليج العربي والجزيرة العربية عبر ضاحية كربلاء ومنها عشائر الازد و کهلان وبني أسد وتميم وغيرهم، فقد ذكر ابن حزم "ان من بطون الأزد التي هاجرت و استقرت على نهر الملك هم بنو الهنو بن الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد مناة بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان وولد الهنو بن الازد هم سكان نهر الملك".

ويتضح لنا أن الأزد سکنوا شرقي كربلاء من الشمال حتى الجنوب على امتداد نهر الملك (نهر نار ملخا) کما سمي فيما بعد نهر نينوى، وبنو الأزد هم من کهلان من القحطانية.

أصبحت قبيلة كندة من أقوى قبائل العرب فقد سادت على قبائل العرب بالمحالفات والمصاهرات أو بالقوة، وأصبح الحارث بن عمرو الذي يعتبر أقوى ملوك كندة وأبرزهم وحكم مدة أربعين عاما وقد ولى الحارث أولاده على القبائل العربية، وبعد فترة بدأت كندة بالسقوط بعد توسع الحيرة على حسابها، وتحالفت أكثر القبائل مع المناذرة.

أما بنو أسد فقد استقرت في مدينة باروسما بعد القرن الخامس الميلادي، وهو تاریخ هجرتها إلى كربلاء، هجرة بني أسد إلى باروسما في الثلث الأخير من القرن الخامس الميلادي هاجرت بنو أسد من الجزيرة العربية إلى ضاحية كربلاء ومنها إلى مدينة باروسما واستقرت في الجنوب الغربي منها وأصبح لهم رستاق خاص بهم سمي الغاضريات وهي أحدى بطون بني أسد وذلك أثناء الحكم الساساني للعراق.

ومن الهجرات العربية التي استوطنت في تل جمل التابع إلى المسيب الأعلى ومدينة نينوى وكربلاء القديمة بطون يحابر (مراد) بن مالك بن أدد بن زید بن يشجب بن عريب بن زید کهلان بن سبأ، وذلك قبل الإسلام حيث استوطنوا في نينوى وتل جمل، أما بطن زاهرة فقد استوطن مدينتي نینوی و کربلة القديمة.

وعند دراسة ضاحية كربلاء نجد استيطان القبائل التنوخية والقبائل الكندية وانتشارها في البادية ومنها عين التمر، كما وفد أليها الكثير من القبائل العدنانية وأهمها قبائل ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان وكذلك قبائل قضاعة.

المصدر/ موسوعة كربلاء الحضارية، المحور التاريخي، قسم التاريخ القديم، ج1، ص225-230

Time: 0.2281 Seconds