الأخبار العلميةمحطات كربلائية

مقترح توسيع قصبة كربلاء في وثائق الحكم العثماني

مقترح توسيع قصبة كربلاء في وثائق الحكم العثماني

 صدرت الوثيقة المرقمة (167) بتاريخ 17 ذو القعدة 1287هـ / 9 شباط 1871 م، من ولاية بغداد، وقد صنفت الوثيقة ضمن إرادة داخلية، وكانت مرسلة الى الصدارة العظمى بعنوان " توسيع قصبة كربلاء وإنشاء مقر جديد للحكومة".

محتوى الوثيقة: الوثيقة هي كتاب أرسله "مدحت باشا" والي ولاية بغداد إلى رئاسة الوزراء في اسطنبول أوضح فيه أن قصبة كربلاء يبلغ عدد بيوتها ودكاكينها وأبنيتها الأخرى حوالي (1043) بناية، وهذا العدد من الأبنية لا يتلاءم أو يستوعب عدد السكان في القصبة خاصة وان المدينة يفد إليها سنويا حوالي (66000) زائر معظمهم من الإيرانيين والهنود وأقوام أخرى.

فضلا عن أن عدد سكان قصبة كربلاء يبلغ حوالي (53000) نسمة، ويوجد في القصبة محطة لنقل الركاب، وعدد من الخانات للسكن وهذا كله أدى إلى ازدحام القصبة وبالتالي تفشي الأمراض والأوبئة الأمر الذي يستوجب توسع المدينة ونقل مقر الحكومة أو المتصرفية إلى خارج سور القصبة القديمة، والعمل على توزيع الأراضي على أهالي المدينة المقتدرين لبناء بيوت لهم فيها من اجل اتساع مساحة المدينة الجديدة. وقد أوضح والي بغداد ما جاء بكتاب مجلس إدارة لواء كربلاء بخصوص المبالغ المالية المطلوبة للمباشرة بعملية النقل، مطالبا الصدارة العظمى الموافقة على ذلك والعمل على إصدار الفرمان السلطاني.

 

المصدر/ موسوعة كربلاء الحضارية، المحور التاريخي، قسم التاريخ الحديث والمعاصر، الوثائق العثمانية، ج1، ص 96-97.

Time: 0.2451 Seconds