الأخبار العلميةمحطات كربلائية

جامع المتقين في مدينة كربلاء

جامع المتقين في مدينة كربلاء

 أسسه الحاج مجيد البرام عام (1387هـ / 1967 م). ومتوليه السيد محمد جاسم الموسوي. أعيد بناؤه عام (1431 هـ / 2010 م) حيث شرع ديوان الوقف الشيعي بهدم القسم العلوي منه والصحيات، واستحداث قبة بيضوية الشكل مصنوعة من الحديد

يقع في منطقة الجمعية داخل الفرع الرابع لـ (مجمع سيد الأسعار)، وغلف الجامع من الخارج بالحجر الأبيض المطعم بالحجر الأخضر، وهو ذو موقع ركني، وله بابان الباب الرئيس حديدي من مصراعين مقوس من الأعلى. يؤدي الباب الرئيس إلى قاعة الجامع، والباب الفرعي إلى الصحيات، مساحته (160مترا مربعا)، ويجد الداخل اليه قاعة الصلاة مربعة الشكل، يتوسطها عمود كونكريت يرتكز عليه سقفها، وفيه محراب مغلف بالكاشي الكربلائي ونقش عليه قوله تعالى: (واستعينوا بالصبر والصلاة وأنها لكبيرة إلا على الخاشعين وصمم إلى جانبه منبر من الخشب نقش عليه اسم  ( جل جلاله)، وتوجد كتيبة من الكاشي على جدران بيت الصلاة منقوش عليها آيات قرآنية نذكر منها قوله تعالى : (والله لا اله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم) يتولى السيد علي مهدي الموسوي مهمة خدمة الوقف، ويرفع الأذان نقلا عن اذاعة العتبة الحسنية المقدسة، وتقام فيه الصلاة بإمامة الشيخ محمد علي جابر العارضي سابقا، وحاليا السيد محمد عبد الله الموسوي، والحاج طاهر الكبيسي والحاج فاضل یاسین، وتعقد فيه المجالس الحسينية في المناسبات الدينية، وخدمة الزائرين في الزيارة الأربعينية ، فضلا عن إقامة محافل القرآن الكريم لاسيما في اشهر محرم و صفر ورمضان المبارك.

المصدر / موسوعة كربلاء الحضارية، المحور الاجتماعي، ج 3 /1، ص 285-287

Time: 0.2153 Seconds