الأخبار العلميةبحوث ودراسات

وداعاً للصمم مع أول عملية ناجحة لزرع أذن وسطى بشرية

وداعاً للصمم مع أول عملية ناجحة لزرع أذن وسطى بشرية

كان الصمم من بين الحالات المرضية غير القابلة للعلاج حتى وقت قريب عندما أعلنت وزارة الصحة في دولة جنوب أفريقيا عن نجاح أول عملية زرع "أذن وسطى" صناعية لأحد المصابين بحالة صمم كامل.

وقالت وزارة الصحة في جمهورية جنوب أفريقيا عبر بيان نشرته على الموقع الرسمي لحكومة بلادها إن "التطور الطبي الأخير قد جاء نتيجة لجهود كلية الطب بجامعة (بريتوريا) المحلية في تصنيع عظام للأذن الوسطى البشرية عبر تقنية (الطباعة الثلاثية الأبعاد) لإستبدال نظيرتها المتضررة أو غير الصالحة نتيجة لظروف بيولوجية داخلية أو لمؤثرات خارجية".

ونقل مصادر صحفية عن قائد فريق العمل، البروفيسور "ماشودو تشيفولارو" إعلانه في أعقاب العملية الناجحة إن "فريقه تمكن من زرع العضو الصناعي الجديد في إذن المريض بنجاح تام ظهرت دلائله في إستعادة المريض لحاسة السمع بالكامل بعد أن فقدها على أثر حادث سيارة"، مضيفاً أن "عملية استبدال العظام التي لا تعمل بشكل صحيح، هي إجراء أقل خطورة بكثير من العمليات الجراحية المعتادة، حيث تم إستخدام مادة التيتانيوم في صناعة تلك العظام نظراً لتوافقها حيوياً مع الأنسجة البشرية، بالإضافة الى سرعة إنجاز العمليات من هذا النوع وبالحد الأدنى من الندوب المرافقة".

ومما أشار اليه البيان الوزاري أن أفضل جزء في هذه الجراحة هو إمكانية إجرائها على أي شخص، بما في ذلك المواليد الجدد المصابون بحالة صمم، مما سيسهم في تجنيبهم سنوات طويلة من إرتياد المعاهد والمراكز المتخصصة بتأهيل مرضى الصم والبكم.

المصدر:

الموقع الإلكتروني الرسمي لحكومة جنوب أفريقيا، شبكة "دسكلوز تي في" التلفزيونية الأمريكية.

https://www.gov.za/speeches/ear-transplant-done-steve-biko-academic-hospital%C2%A0-14-mar-2019-0000