الاخبار والنشاطاتالمركز

الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة

الاتجاهات الدينية في مناحي الحياة

 ان الدين فضلاً عن الحقائق الثلاث الكبرى التي ينبئ عنها - من وجود الله سبحانه. ورسالته الى الانسان. وبقاء الإنسان بعد هذه الحياة، وهي القضايا الأهم في حياة الإنسان على الإطلاق- يتضمن بطبيعة الحال جملة من التعاليم التي ينصح بها في ضوء تلك الحقائق مع اخذ الشؤون العامة لحياة الانسان بنظر الاعتبار. وحينئذٍ يقع التساؤل عن اتجاه هذه التعاليم، ورؤيتها للجوانب الإنسانية العامة، ومقدار مؤونة مراعاتها او معونتها للإنسان.

وقد دلت النصوص الدينية على ان الله سبحانه وتعالى خط هذه الحياة للإنسان على ان تكون مضماراً بين الناس، لينال كل امرئ درجته، بحسب اتصافه بمعرفة حقيقة هذه الحياة، وسلوكه الحكيم والفاضل فيها، قال تعالى (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ).

 

المصدر/ اتجاه الدين في مناحي الحياة، محمد باقر السيستاني، ص 125.

Time: 0.2869 Seconds