الاخبار والنشاطاتالمركز

موسوعة كربلاء الحضارية....... الأهداف والمحاور

موسوعة كربلاء الحضارية....... الأهداف والمحاور

استجابة لطلب الكثير من الاخوة الأعزاء تود إدارة مركز كربلاء للدراسات والبحوث ان تبين لقرائها الكرام وعلى شكل حلقات متواصلة عن أهمية موسوعة كربلاء الحضارية وأهدافها ومراحل كتابتها، والدعاء الى الله ان نكون قد وفقنا قدر المستطاع ما تم إنجازه في المرحلة الأولى من هذا السفر الخالد، وهناك العديد من الأجزاء التي ستصدر ان شاء الله تباعاً، نتناول ادق تفاصيل مدينة كربلاء المقدسة بكافة جوانبها.

كربلاء مدينة الأصالة والحضارة العريقة في ربوع البلاد العربية، ومشهد الفداء الإلهي الذي سما بتضحية الامام الحسين الرمز الديني والفكري والانساني الحر لكل بني البشر، فأضحت كربلاء ملهمة للأجيال وعبرة للأحرار في أصقاع المعمورة، اذ رسخت في اذهان الناس صورة الصراع الابدي بين الخير والشر، يقول الإمام الحسين)انَّ الدُنْيَا قَدْ تَغَيَّرتْ وَتَنَكَّرَتْ وَأَدبَرَ مَعرُوفُها ولمْ يَبْقَ مِنهَا إِلَّ صبَابَةٌ كَصبَابَةِ الْأنَاءِ وَخَسِيسُ عَيْشٍ كَالَمرْعَى الْوَبِيلِ أَلَ تَرَوْنَ الى الَحق لاَ يُعْمَلُ بِهِ والى الْبَاطِلِ لاَ يُتَنَاهَى عَنْهُ( فاختارت العناية الإلهية ان يكون الفداء عن طريق الحسين  أرض كربلاء، فرمزيتها الحرة ظلت على مر السنين تقرع ناقوس الخطر على الطغاة وارباب الفساد، ويشير الامام  بقوله: ألا وَإنَّ هؤلاءِ قَدْ لَزِمُوا طاعَةَ الشَّيطانِ، وَتَرَكُوا طاعَةَ الرَّحْمنِ، وَأظْهَرُوا الفَسادَ( وقد كثرت محاولات طمس معالمها وآثارها الثورية والفكرية بأبشع الوسائل، وبذل الجهد والمال على مر الزمان لمحو ذكرها لعل ضياءها ينطفئ في نفوس العالمين. ولكن عبارات الحزن التي تدفقت في وجدان محبي الرسول الأعظم وآل البيت أبت إلا أن ترسم طريق ديمومتها وتواتر ذكرها، فراح العديد من الباحثين يدلون بأقلامهم في تسجيل ما يستطيعون لينوروا العالم بتاريخ كربلاء، منذ أقدم الازمان حتى يومنا هذا واظهارها بما يليق ومكانتها الدينية والحضارية المشرقة. لقد تعددت البحوث والكتب في أدارج المكتبات التي تتناول قصة كربلاء، غير انه على الرغم من تلك الجهود المحمودة لم تزل هذه المدينة تفتقر الى الدراسة الشمولية الاكاديمية الرصينة، ومن اجل ذلك شرعت العتبة الحسينية المقدسة متمثلة بمركز كربلاء للدراسات والبحوث بكتابة موسوعة كربلاء، وفق منهج يتفق والاهداف المخططة للموسوعة واستراتيجية الهيأة المسؤولة عن اصدارها، اخذين بالحسبان الكتابة بموضوعية وحيادية الباحث الدقيقة، والعودة الى خبرة من سبقنا في كتابة الموسوعات.

ونود ألفات عناية القارئ الكريم الى ان اهداف الموسوعة تكمن في:

1- جمع وتوثيق ما كتب عن تاريخ مدينة كربلاء المقدسة وحفظه من الضياع والشتات ليكون مادة علمية في متناول اصحاب الفكر من ذوي الاختصاص

2- محاولة الحفاظ على تسلسل الاحداث التاريخية لمدينة كربلاء المقدسة بالشكل الذي يؤرخ لماضيها وحاضرها.

3- تقديم مادة علمية شاملة تهدف الى الدراسة المعمقة المتخصصة في جوانب تاريخ كربلاء كافة، لما لهذه المدينة من أبعاد روحية في نفوس المسلمين وجميع أحرار العالم، وبلغة سليمة واضحة دقيقة علمياً. وقد تمثلت شموليتها بمحاورها الأساسية وهي المحور الجغرافي والتاريخ القديم، والتاريخ الاسلامي الوسيط، والتاريخ الحديث والمعاصر.

4- توخي الدقة والرصانة العلمية بما يليق وثورة الامام الحسين وتقديمها الى العالم بوصفها رمزاً انسانياً عالمياً يمكن منه إظهار فكر أهل البيت بحيادية، والابتعاد عن الرواية التراجيدية للحدث التي تبعده عن اهدافه الحقيقية التي قامت من اجلها النهضة الحسينية المقدسة.

5- تأسيس ترجمة علمية حضارية رصينة شاملة لتاريخ كربلاء أكثر جدية على الصعيد العربي والعالمي في مجال إنتاج الموسوعات الشاملة الكبرى.

6- أن تكون مرجعاً علمياً رصيناً لكل الباحثين الأكاديميين، تدون بأنامل مبدعة في المجالات كافة.

7- ردم الهوة التاريخية التي مرّت بها كربلاء عبر عصورها المختلفة، وتشكيل عمل متكامل شمولي

8-  تعريف مختلف شرائح المجتمع المحلي والعالمي بتاريخ كربلاء الحضاري منذ نشأتها حتى تاريخ الشروع بكتابة الموسوعة.

Time: 0.2023 Seconds