الاخبار والنشاطاتالمركز

آية الله السيستاني: من لم يتقيّد بالإجراءات الاحترازية ضد مرض كورونا فلن يكون معذوراً شرعاً

آية الله السيستاني: من لم يتقيّد بالإجراءات الاحترازية ضد مرض كورونا فلن يكون معذوراً شرعاً

صدر عن مكتب سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني "دام ظله" يوم الإثنين الموافق 23 آذار2020م، بياناً رسمياً إعتبر فيه من لم يتقيد بالإجراءات الصحية الاحترازية "غير معذور شرعاً".

جاء ذلك في رد سماحته على مجموعة من الأسئلة حول تفشي فيروس كورونا والتي نشرها مكتب سماحته وحصل مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية على نسخة منها.

وبحسب ما جاء في أحد الأسئلة، "هل يلزم التجنّب عن المماسة مع الآخرين ـ ممن يحتمل اصابتهم بالمرض ـ بالمصافحة أو المعانقة أو التقبيل أو ما ماثل ذلك، وهل تجوز المخالطة معهم من دون اتخاذ الاجراءات الاحتياطية كلبس الكمامات الطبية ونحو ذلك؟".

وكان جواب سماحته، أنه "بسم الله الرحمن الرحيـم... من يخـشى أن تنتقل اليه العدوى نتيجة للمماسة أو الاختلاط فيتضرر به ضرراً بليغاً ولو دون الموت يلزمه التجنب عن ذلك، إلا مع اتخاذ الاجراءات الاحترازية اللازمة ـ كالتعقيم واستخدام الكمامة المناسبة والكفوف الطبية ـ بحيث يطمئن معها بعدم اصابته بالمرض، وإذا لم يتقيد برعاية ما ذكر وأصابه ما كان يخاف منه فلن يكون معذوراً في ذلك شرعاً".

المصدر/

مكتب المرجع الأعلى السيد علي السيستاني (دام ظله)

Time: 0.2389 Seconds