الاخبار والنشاطاتالمركز

شذرات عن ولادة الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

شذرات عن ولادة الصديقة فاطمة  الزهراء (عليها السلام)

 نبذه مختصرة من سيرة فاطمة الزهراء (عليها السلام):

هي فاطمة بنت النبي محمّد (صلى الله عليه وآله) وأمها السيدة العظيمة خديجة بنت خويلد (عليها السلام) أم المؤمنين، وزوجها سيد الاوصياء علي بن ابي طالب أمير المؤمنين (عليه السلام) وأولادها الائمة الطاهرون (عليهم السلام).

 ولدت من أشرف الابوين اللذين غيرا مسار التاريخ في سنوات معدودات، ذلك في يوم العشرين من جمادى الاخرة سنة (45) من مولد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وقد أنزل اللّه تعالى في شأنها آيات من القرآن الحكيم، وكان رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) قد لقّبها: «سيدة نساء العالمين» وكنّاها: أم أبيها، وكان يحبها حباً جماً ويجلّها اجلالاً كبيراً، حتّى أنّها كانت إذا دخلت عليه رحّب بها وقام لها اجلالاً وأجلسها في محله.

فاطمة الزهراء (عليها السلام) في آية التطهير:

لقد نزلت اية التطهير على رسول (صلى الله عليه واله وسلم) وهو في بيت ام سلمة رضي الله عنها وقد أورد الترمذي وابن جرير وأحمد والجزري والعسقلاني والمحب الطبري والحسكاني وغيرهم عن ام سلمة رضي الله عنها ان النبي صلى الله عليه وآله وسلم) جلل على علي والحسن والحسين وفاطمة الكساء ثم قال: ((اللهم هؤلاء أهل بيتي وخاصتي (وفي لفظ: وحامتي)اذهب عنهم الرجس وطهِّرهم تطهيراً)).

فاطمة الزهراء (عليها السلام) في آيات القران الكريم:

ان السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام‏) هي المثل الأسمى للنور الإلهي، ‏قال تبارك وتعالى: (اللهُ نُورُ السَّماواتِ وَالأرض مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكاةٍ فِيها مِصْباحٌ) فعن صالح بن سهل الهمداني قال سمعت ابا عبد الله (عليه السلام) يقول في قوله تعالى (الله نور السنوات والارض مثل نوره كَمِشْكاةٍ) المشكاة فاطمة (عليها السلام)، لقد كانت نوراً يخافه الطغاة ان يفضحهم ومن المتعارف عليه ان اللصوص لا يسرقون والنور موجوداً.

 المصادر: 1- الترمذي، ج2، ص319 – الطبري، ج22، ص6.

            2- مفاتيح الجنان للقمّي: (1 – 4) حديث الكساء.

            3- سورة النجم الآية 3 - 4 .