الاخبار والنشاطاتالمركز

المرجعية العليا: تقديم المصالح الحزبية وتغليب التعصب العشائري ادى الى ابتلاء الناس وتخلف البلد عن ركب المجتمعات

المرجعية العليا: تقديم المصالح الحزبية وتغليب التعصب العشائري ادى الى ابتلاء الناس وتخلف البلد عن ركب المجتمعات

كشف ممثل المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف عن الاسباب التي ادت الى تأخر المجتمع العراقي وتخلفه عن ركب المجتمعات الاخرى.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة (21 /12 /2018)، ان "بعض المجتمعات ومنها مجتمعنا تعاني اليوم من تقديم المصالح الخاصة على المصالح العامة في الكثير من شؤون الحياة ومنها التعدي على الحقوق والاموال العامة والتقصير والاهمال في الاداء المهني والوظيفي وتقديم المصالح الحزبية والقومية الضيقة على المصالح العامة وتغليب التعصب العشائري والقومي والحزبي والديني على الانتماء الوطني".

واضاف "ادى ذلك الى ابتلاء الناس بالكثير من الازمات والتخلف وهضم الحقوق وتأخر البلد والمجتمع وتخلفه عن ركب المجتمعات الاخرى".